حركة دارفورية تعتزم تسليم ألف جندي مسلح دعماً للحوار

حركة دارفورية تعتزم تسليم ألف جندي مسلح دعماً للحوار

أعلنت حركة النضال الشعبية الديمقراطية، غير الموقعة على اتفاق سلام في إقليم دارفور، عزمها تسليم ألف جندي كامل العتاد من قواتها للأجهزة الرسمية دعماً للحوار الوطني، وأكدت مشاركتها في مؤتمر الحوار بنية صادقة وإرادة قوية.

وقال اللواء جبريل بخاري، رئيس الحركة لـ(سونا) أمس (الخميس)، إن حركته تتعهد بالعمل مع الحكومة والقوى السياسية والحركات المسلحة الراغبة في الحوار من أجل دفع عملية السلام في البلاد. وأوضح أن خطوة حركته بتسليم قواتها تأتي رداً ودعماً لمبادرة الرئيس عمر البشير ومناداته المستمرة للحوار، وقال إن تسليم هذا العدد من الجنود والعتاد هدفه المساهمة والمشاركة في العملية السلمية.

وأشاد جبريل بمواقف البشير وإعلانه العفو عن حاملي السلاح وضمانه لهم للمشاركة في الحوار. وأعرب عن تفاؤله بأن يخرج الحوار بنتائج إيجابية، وناشد الحركات المسلحة الأخرى الرافضة الانضمام للحوار الوطني لمعالجة قضايا البلاد.

وأعلن رئيس حركة النضال الشعبية الديمقراطية، إقامة مؤتمر صحفي بالتنسيق مع الحكومة في الخرطوم وتسليمها ألف جندي من قواته دعماً للحوار كدفعة أولى، قائلاً إن الحوار الوطني أحد ثمار أفكار حركة النضال منذ العام 2008

اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *