شركات البترول تتجه للاستغناء عن عمالة فائضة بعد تدني أسعار النفط

شركات البترول تتجه للاستغناء عن عمالة فائضة بعد تدني أسعار النفط

أفاد موقع “سودان تربيون” أن شركات النفط على رأسها شركة النيل الكبرى لعمليات البترول، تتجه للاستغناء عن عدد كبير من العاملين في مختلف الوظائف، بعد مواجهتها عدة صعوبات أبرزها انخفاض أسعار النفط عالمياً.
وبحسب مصدر فإن شركات النفط الرئيسية تتجه لإنهاء عقود العشرات من المهندسين الفنيين والإداريين والعمال، بسبب صعوبات مالية تسبب في الانخفاض العالمي في أسعار النفط إلى جانب بطء عمليات الاستكشاف والإنتاج الجديد.
وأبلغ المصدر “سودان تربيون” أن شركات النفط الرئيسية باتت تعاني من فائض عمالة كبير في ظل تراجع حركة الاستكشاف والإنتاج الجديد، وأفاد أن شركة النيل الكبرى، بصدد إنهاء عقود عدد كبير من الإداريين والمهندسين والفنيين والعمال.
وأوضح أن العاملين في شركات النفط بدأوا بالفعل في البحث عن فرص عمل في دول أخرى، خاصة بعد الخبرات التي حصلوا عليها.
وأشار المصدر أن الشركات ألزمت العاملين بتصفية العطلات السنوية المتراكمة، تمهيداً لإجراءات التخلص من فائض العمالة.
وفتحت شركات النفط منذ نحو 15 عاما آلاف الوظائف للسودانيين في مختلف التخصصات بعد انتعاش قطاع النفط.
وقال وزير النفط السوداني محمد زايد في 28 سبتمبر الماضي، إن التحديات التي تواجه المستثمرين في قطاع النفط في البلاد تتمثل في الهبوط الحاد في أسعار البترول عالمياً.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *