هذه الأمور لا يفعلها الأزواج السعداء.. اكتشفيها الآن

السعادة الزوجية ليست حظاً كما يدعي البعض بل هي عبارة عن تراكم جهد يومي يبذله الزوجان بالإضافة لعادات وقواعد لعلاقة سليمة وصحية اعتادوا على اتباعها على رأسها التفاهم والاحترام.
وإذا دققنا النظر في العلاقات الزوجية السعيدة لوجدنا أن هناك أموراً نراها تتكرر في الكثير من العلاقات الزوجية ليس لها أي أثر أو وجود في تلك العلاقات الناجحة والسعيدة فما هي تلك الأشياء التي يتجنبها الأزواج السعداء؟ لنتعرف عليها إذاً:

أنهم لا يشكون أو يتذمرون من أزواجهم:
الأزواج السعداء يعرفون جيداً أنه من الأفضل عدم إشراك الآخرين في العلاقة بينهما و يتحدثون مباشرةً مع بعضهما بدلاً من استشارة الآخرين والذين غالباً ما يولدون المشاكل بإثارة ردود فعل سلبية تؤذي العلاقة.
احرصوا إذاً من التذمر والشكوى للآخرين واعتمدوا على أنفسكم في حل مشاكلكم الزوجية فهذا هو الحل الأفضل.

لا يقارنون أنفسهم مع الآخرين:
الأزواج السعداء يتقبلون ويحبون بعضهم بعضاً, ولا يعمدون إلى مقارنة أنفسهم أو علاقتهم بالآخرين فذلك سيولد شعوراً بعدم الأمان والسعادة لدى الزوجين حيث لكل شخص طباعه وظروفه وتجربته الخاصة ومن غير المقبول مقارنة أنفسهم مع الآخرين.
إذا كنتم تجدون بعض الصفات المحببة في أزواج آخرين وتشعرون بأنهم أفضل فلا تنتقدوا شركاءكم، ولا تكونوا على ثقة بأن هؤلاء الأشخاص مثاليون بالفعل ربما هم ليسوا كذلك بالفعل.

لا يلعبون دور الضحية:
الأزواج السعداء أيضاً قادرون على تحمل المسؤولية في علاقاتهم، والاعتراف بالخطأ فهم لا يلقون باللوم على بعضهم بسبب مشاكلهم ولديهم الشجاعة الكافية لطلب ما يحتاجونه من الشريك دون أن يلبسوا ثوب الشفقة ودور الضحية.

ليسوا جديين وعابسين دوماً:
الأزواج السعداء يعرفون الطريق جيداً إلى السعادة والمرح. إنهم مبتسمون دائماً ويضحكون كثيراً. حتى عندما تغلق الحياة أبوابها في وجههم أحياناً. لا يفقدون الأمل بأن القادم أجمل وبأنهم بخير ماداموا معاً.

لا ينتقدون بعضهم البعض:
إنهم يبحثون عن الإيجابيات والصفات الحسنة دوماً في شركائهم. ويعرفون أن الانتقادات اللاذعة لا تحقق سوى الحزن وتخلق القطيعة مع الشريك. يعتمدون التشجيع بدلاً من التذمر الذي يولد القطيعة وبذلك يبثون الثقة والمحبة في قلوب بعضهم البعض.
إذا كان الشريك يفعل أشياءً غير محببة لديك يمكنك أن تخبره بذلك ولكن بطريقة لطيفة وغير جارحة وبالوقت المناسب دون أن تتسبب بجرحه أو انزعاجه.

لا يتصرفون بشكل عشوائي خاصةً في أمورهم المالية:
الأزواج السعداء يعلمون جيداً أن الضغوط المالية يمكنها أن تشكل ضغطاً كبيراً على علاقتهم وبالتالي فهم يضعون الخطط والأهداف سوياً ليتمكنوا من اتخاذ القرارات السليمة في شؤونهم ومستقبلهم. فمن غير المنطقي أبداً تجنب مناقشة الأمور المادية مع الشريك حتى لو كان ذلك مزعجاً، لأن ذلك سيزيد الطين بلة.

لا ينتظرون من الشريك قراءة أفكارهم:
الأزواج الناجحين والسعداء يعرفون جيداً كيفية التواصل مع بعضهم بشكل صريح ومباشر دون الانتظار ليفهم الشريك ما يريدون من عيونهم أو يقرأ أفكارهم. فهم على درجة من الوضوح والتصالح والتقبل حتى أنه يمكنهم توضيح ما يشعرون به دون حرج، ففي حال كنتم بحاجة لاهتمام الشريك ومحبته لا تترددوا في طلب ذلك بشكل صريح ودون انتظار حتى يفهم ذلك من الإشارات.

لا يتقيدون بأدوارهم:
الأزواج السعداء لا يتقيدون بالأدوار النمطية لكل منهم فهم مرنون وقادرون على القيام بالمهام الضرورية حتى لو كانت من نصيب الشريك. فليس لديهم أي مشكلة في تقديم المساعدة دون بلبلة أو ضجة.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *