الصادق المهدى يكشف عن عودة وشيكة للبلاد

دعا رئيس حزب الامة القومي الصادق المهدي اتحاد الطلاب السودانيين للانفتاح تجاه كل المكونات السياسية والعمل على مناقشة القضايا التي تسهم في النهوض بالمستوى التعليمي والفكري للطلاب، وشدد المهدي على أهمية الحوار الوطني مبينا أنه ظل من المطالبين به دوماُ، مشيداً بخطاب رئيس الجمهورية المشير البشير في فاتحة أعمال الحوار لافتاً لاقتراب موعد عودته للبلاد مؤكداً أن بقاءه خارج السودان مرتبط بمهام تلي الحوار وأخرى إقليمية اقترب من انجازها.

ونقل محرر الشؤون السياسية بـ(الصيحة) عن رئيس الاتحاد العام للطلاب السودانيين مصعب محمد عثمان الذي اتقى المهدي بمقر إقامته في القاهرة قوله إن اللقاء تطرق إلى عدد من القضايا، وأكد المهدي من خلاله إمكانية قيام الاتحاد كمنظمة مجتمع مدني وقوة فاعلة في المجتمع بلعب دور مهم في قيادة المجتمع وإحداث اختراقات مهمة في عدد من القضايا وعلى رأسها عملية الحوار الوطني كقضية تتسيد الساحة السودانية.

ودعا مصعب المهدي للعودة إلى الوطن وتقديم إسهاماته وأطروحاته المختلفة حتى يستفيد منها طلاب السودان والمجتمع عامة واسهامه في إنجاح عملية الحوار الوطني، وأكد أنهم في الاتحاد يتعاملون مع كل المكونات بمنظور قومي شامل وأن الحوار الطلابي يشمل كل مكونات الوسط الطلابي دون استثناء، واشار إلى تبنيهم لعدد من البرامج التي تعزز الانتماء الوطني وتبني النسيج الاجتماعي.

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *