بريطانية تنتحر بمطار اسطنبول بعد فشلها فى اللحاق بالطائرة

انتحرت الصحافية البريطانية جاكلين آن سوتون، والتي تعمل لصالح الأمم المتحدة وقناة بي بي سي، بعد أن فاتتها طائرتها فى مطار “آتاتورك” الدولى باسطنبول، الذى نزلت به لتستقل الطائرة المتجهة إلى مدينة أربيل الكردية بشمالى العراق.

وذكرت وكالة أنباء “جيهان” التركية اليوم الإثنين أن سوتون البالغة من العمر 50 عاما، بعد نزولها فى مطار آتاتورك الدولى باسطنبول قادمة من لندن على متن طائرة الخطوط الجوية التركية، فقدت رحلتها الثانية إلى أربيل، وحينها سألت موظفى المطار ما الذى بوسعها أن تفعله، أخبروها بأنها يجب أن تشترى تذكرة جديدة، ووجهوها إلى مكتب بيع التذاكر، ولكنها قالت إنها لا تحمل المبلغ المطلوب لشراء تذكرة جديدة، ومن ثم توجهت إلى دورة المياه وفكت رباط حذائها وشنقت نفسها خلف أحد أبواب دورة المياه.

ولكن زميلها الصحافية ريبيكا كوك تشك في صحة الأنباء المتداولة عن انتحارها وطالبت بإجراء تحقيق دولي.

وكانت ثلاث مسافرات من روسيا قد اكتشفن الحادث على إثر دخولهن إلى دورة المياه فأسرعن لإبلاغ الموظفين، وحضر فريق طبى إلى موقع الحادث واكتشف أن المواطنة البريطانية فارقت الحياة.

البيان

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *