مصطفى عثمان يتوقع حدوث انقسام في السودان بسبب جدل الهوية

توقع مصطفى عثمان إسماعيل، مسؤول العلاقات الخارجية بالمؤتمر الوطني، حدوث انقسام في السودان بسبب جدل الهوية، وقال في المؤتمر العلمي السابع للجمعية السودانية للعلوم السياسية، بوزارة التعليم العالي، أمس (الاثنين): “احتمالات حدوث انقسام في السودان أكثر مما حدث لجنوب السودان بسبب الجدل حول الهوية التي تعتبر المشكلة الأساسية التي يعاني منها المنخرطون في لجان الحوار”.
وقال إسماعيل إن “مشكلة السودان الأساسية تتمثل في سوء إدارة الحكم وغياب الحكم الرشيد”، وأضاف أن الفساد وسوء استخدام السلطة وتدهور الخدمة المدنية تلازم كل الأنظمة الحاكمة في السودان، وطالب باحترام التعددية السياسية، لافتا إلى أن مشاكل السودان لا تحل بالقوة وإنما بالحوار، وقال: “الصورة سوداوية ولكن رغم قتامتها هناك أمل”.
ومن جانبه وصف عضو الجمعية السودانية للعلوم السياسية، محمد محجوب هارون، رئيس مركز دراسات السلام بجامعة الخرطوم، في المؤتمر العلمي السابع للجمعية أمس (الاثنين)، الحوار الوطني بالصفقة السياسية موضحا أن “القضايا الحقيقية غير مطروحة على طاولة الحوار”. من جانبه قال حسن الساعوري، رئيس الجمعية، إن مشكلة السودان “هي فشل محاولات التجارب السابقة في الديمقراطية

اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *