فتاة أردنية تستنجد بوالدها من “داعش”

استغاثت فتاة أردنية بوالدها بعد أن ظنت أن تنظيم “داعش” قام بخطفها، وانهمكت بالبكاء عبر الهاتف قبل أن يتمكن الداعشي المفترض من تهدئتها.

وبحسب القصة التي نشرها موقع “السبيل” في الاردن فان سائق “تكسي” أردني فوجئ أثناء تحميله فتاة باتصالها بوالدها وهي تبكي، حيث إنها قالت له: “بابا داعش خطفوني”.

ونقل الموقع عن السائق الملتحي قوله إنه و”أثناء سيري، سلكت طريقا فرعيا لتفادي الازدحام في أحد شوارع العاصمة عمّان”.

وتابع: “بدت الفتاة مرتبكة حينئذ، وقامت على الفور بالاتصال بوالدها وهي تبكي، وقالت له (بابا داعش خطفوني)، فكانت ردة فعلي أن أخذت الهاتف منها، وطمأنت وشرحت لوالدها الأمر، وأعطيته رقم هاتفي، ورقم السيارة كي لا يقلق على ابنته”.


القدس العربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *