عقب إعلان لجنة التسيير.. وزير الشباب والرياضة: اليسع: قادرون على دعم المريخ.. ولن نتدخل في انسحاب الهلال!

عقب إعلان لجنة التسيير.. وزير الشباب والرياضة: اليسع: قادرون على دعم المريخ.. ولن نتدخل في انسحاب الهلال!

اعترف وزيرالشباب والرياضة بولاية الخرطوم المهندس اليسع صديق التاج بأنهم في الوزارة كانوا يمنون النفس بأن يستمر مجلس ادارة نادي المريخ السابق في أداء عمله عقب انتهاء دورته وعمل الجمعية العمومية للنادي، مؤكداً أنهم حاولوا أثناءهم عن الاستقالة إلا أن الأقدار أرادت غير ذلك، مقدماً الشكر للمجلس السابق بقيادة جمال الوالي، وقال اليسع الذي تحدث (للصيحة) أمس عقب إعلانه للجنة التسيير المريخية الجديدة (لم نكن حريصين على إصدار القرار السياسي لإيماننا بأهلية وديمقراطية الحركة الرياضية، وقمنا بإعلان لجنة التسيير بعدما تبين لنا أن الأمر يحتاج للتدخل الوزاري)، وأضاف اليسع أن لجنة التسيير مدتها ثلاثة اشهر ومهمتها القيام بأعباء النادي والإعداد لجمعية عمومية للنادي قبل او خلال الثلاثة أشهر وسيكون القرار محل تنفيذ من اليوم، مؤكدًا ثقته في جماهير نادي المريخ وقدرتها على أن تأتي بالقوي الأمين في الجمعية العمومية القادمة، وفي مطلع إجابته عن سؤال الصحيفة حول خلو اللجنة من رجال الأعمال القادرين على تسيير الأمور المالية ودعم الفريق خاصة مع اقتراب فترة التسجيلات الرئيسية قال اليسع: أعتقد أن رئيس اللجنة وأعضاءها لديهم القدرة والأهلية على ادارة شؤون نادي الفريق حتى موعد الجمعية العمومية ولا نريد ان يكون حجم المال هو المعيار لأعضاء اللجنة، لأننا لا نحب أن نختزل الفرق في أشخاص معينين، وفي النهاية المريخ فريق كبير وله قاعدة جماهيرية كبيرة ولسنا حريصين أن نرهن الحركة الرياضية بأسماء محددة، والمريخ قادر على تسيير أموره بجماهيريته وأقطابه ومؤسساته.
انسحاب الهلال..لا يلينا!!
وحول تداعيات انسحاب الهلال والأمل عطبرة من الدوري الممتاز قال الوزير إن أمر الانسحاب لا يلينا وهو أمر يخص الوزارة الاتحادية، مطالباً بأن تكون مجالس ادارت الأندية موزونة في طريقة تعبيرها حرصاً على الممارسة الديمقراطية الرياضية، وطالب اليسع بأن يستجيب الناس لصوت العقل، مؤكداً أن الحقوق تؤخذ عبر القنوات العدلية المعروفة والمسؤولة عن ذلك، وأضاف:( لن نتدخل الا في حالة الانفلات اوعدم قدرة الأجهزة المسؤولة عن العمل الرياضي على إدارة شأنها ونحن نثق في قدرتها على ذلك ونتوقع رشداً أكثر، وممارسة أفضل من إدارتي الهلال العاصمي والأمل عطبرة وكذلك من الاتحاد العام لكرة القدم حتى نحافظ على استمرارية الحركة الرياضية)، وفي ختام حديثه ناشد الوزير الجميع لتحكيم صوت العقل والالتزام بقرارات الأجهزة المنوط بها حل القضايا والأزمات.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *