رغم فوائده متى يُصبح الجريب فروت خطيراً؟

رغم فوائده متى يُصبح الجريب فروت خطيراً؟

يُعرف عن الجريب فروت وهو نوع من الحمضيات، الدور الأساسي الذي يؤدّيه في عملية خسارة الوزن ، كونه غنيّ بالانزيمات التي تحرق الدهون، وهو غنيّ بالماء وكمية السوديوم فيه قليلة جداً.

من ناحية أخرى، فإنّ مادة الليكوبين التي تُعطي الإحمرار للجريب فروت، تعمل لمحاربة الأورام السرطانية الخبيثة. وليست فوائد هذا النوع من الفواكه محصورة بما سبق، لأنّه غنّي بالفيتامينات A و C ومن هنا عرف عنه محاربته للانفلوانزا.

ولكن، رغم هذه الفوائد بيّنت دراسة حديثة أن الجريب فروت قد يُصبح خطيراً على الصحة حتّى حدود تهديد الحياة، في حال تمّ تناول ولو بكمية بسيطة منه تزامناً مع بعض الأدوية التي وصل عددها الى 85 نوع، منها تلك المُعالجة لإنفصام الشخصية، مسكنّات الآلام، الأدوية المعالجة للسرطان، ادوية الضغط، بعض أدوية المعدة وغيرها من العقاقير.

وذلك لأن هذا النوع من الفاكهة يحتوي على مادة البيرجاموتين التي تعوق عمل أنزيم سيتوكروم الموجود في الأمعاء والمسؤول عن تحويل‏ الأدوية إلى مادة فعالة، ما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الدواء في الدم من أربعة إلى خمسة أضعاف المسموح به مما يسبب زيادة حادة في الأعراض الجانبية للدواء.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *