مساعد رئيس الجمهورية: أي حزب يريد المشاركة في الحوار يجب أن يكون مسجلا أو مخطرا

مساعد رئيس الجمهورية: أي حزب يريد المشاركة في الحوار يجب أن يكون مسجلا أو مخطرا

اشترط المهندس إبراهيم محمود مساعد رئيس الجمهورية ونائب رئيس المؤتمر الوطني لشئون الحزب وعضو الآلية التنسيقية العليا للحوار، لأي حزب يريد أن يشارك في الحوار أن يكون مسجلا لدي مسجل الأحزاب أو مخطرا بالتسجيل وان أية حركة مسلحة يجب أن تكون مرجعيتها مكتب سلام دارفور.
وأضاف يجب على الحركات المسلحة التي ترغب في الانضمام للحوار أن تعلن تخليها عن العمل المسلح كوسيلة للوصول إلي السلطة وإيقاف الحرب، مؤكدا قدرة الشعب السوداني علي الاتفاق حول القضايا الإستراتيجية للبلاد والالتفاف حولها.
وأوضح في تصريحات بالمركز الإعلامي بقاعة الصداقة أن الحوار لا يرفض انضمام أي حزب أو حركة في أي وقت لأن الحوار ليس حوار مجموعات وإنما حوار لكل أهل السودان إلا من أبي.
وتوقع إبراهيم انضمام أحزاب وحركات في المستقبل لعملية الحوار ، مؤكدا استمرار الاتصالات مع الممانعين للانضمام للحوار باعتباره المخرج لكل قضايا البلاد .

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *