مريم الصادق: بشرى أعفي من القوات المسلحة ولا علاقة له بالأمن

مريم الصادق: بشرى أعفي من القوات المسلحة ولا علاقة له بالأمن

كشفت نائبة رئيس حزب الأمة القومي د. مريم الصادق المهدي عن إعفاء شقيقها بشرى من القوات المسلحة، ونوهت إلى أن الحديث عن انتسابه لجهاز الأمن ليس صحيحاً.
ورفضت مريم في ندوة الحوار المجتمعي ودوره في تعزيز السلام بجامعة الزعيم الأزهري أمس، تحميل الحزب مسؤولية تولي شقيقها عبد الرحمن الصادق المهدي منصب مساعد رئيس الجمهورية باعتبار أن رئيس حزب الأمة أكد في وقت سابق أنه لا يمثله، وانتقدت إثارة مشاركته في الحكومة واستخدامها للتشكيك في موقف حزب الأمة من النظام باعتبار أنه حزب معارض.

وأشارت مريم الى أن رؤية الحزب في الحوار تستند على الوصول لقرارات وليس استراتيجية، ورأت أن حوار الوثبة هدف الى وضع استراتيجية لإطالة عمر النظام، وليس تحقيق السلام في السودان، وأبانت أنه من مصلحة المجتمع الدولي عدم الانفلات الأمني في السودان لتأثير ذلك على المنطقة الأفريقية، ونبهت الى الاحتياج للمجتمع الدولي لحذف السودان من قائمة الإرهاب وحل مسألة المحكمة الجنائية الدولية سياسياً وقانونياً لعدم إمكانية تجاوز العدالة.
ولفتت نائبة رئيس حزب الأمة الى تحديات تواجه الحوار المجتمعي حددتها في تعارض المصالح، والتفاوت في القوى، وهيمنة طرف.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *