تورط نافذين ومسؤولين في قضايا فساد بجنوب دارفور

كشفت لجنة التحقيق حول مخالفات وزارة الزراعة بجنوب دارفور عن وجود (72) وظيفة وهمية بالوزارة تدفع لها مرتبات منذ عام 2010 م.. وبلغت جملة المبالغ التي صرفها الموظفون الوهميون أكثر من مليار و997 مليون جنيه ..

و قال رئيس لجنة التحقيق أحمد إبراهيم سمحان حسب التقرير إن مسؤولين بشؤون الخدمة والحسابات بوزارة الزراعة استغلوا نفوذهم وانحرفوا بالسلطة في تعيين موظفين بأسماء وهمية، وظلوا يصرفون مرتباتهم دون وجود حقيقي للموظفين على أرض الواقع، مشيراً إلى أن بعض النافذين بالوزارة قاموا بتعيين ذويهم دون علمهم بأنهم موظفين طيلة فترة الخمس سنوات الماضية.. موضحاً أنهم فوجئوا بذلك عندما تم استجوابهم.. وأبان التقرير أن إدارة شؤون الخدمة قامت بإخفاء بعض ملفات الموظفين رغم وجود الأسماء في كشوفات الصرف.. بالإضافة إلى أن هنالك 26 من الموظفين الوهميين دون ملفات بديوان شؤون الخدمة، فضلاً عن تزوير بعض خطابات التعيين بملفات الموظفين . وأصدر مدير عام وزارة المالية حسين عمر موسى قراراً بناءً على توصية لجنة التحقيق بإيقاف 19موظفاً بوزارة الزراعة من العمل بدون راتب إلى حين إشعار آخر بسبب إساءتهم استخدام السلطة في تعيين موظفين وهميين .. وأوصت اللجنة بضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية الصارمة ضد مسؤولي إدارتي شؤون الخدمة والحسابات بالوزارة وإحالة الملف إلى نيابة المال لإتخاذ الإجراءات القانونية الكفيلة باسترداد المال المختلس.

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *