نصائح للتخلص من أعراض رهاب الأماكن المغلقة

نصائح للتخلص من أعراض رهاب الأماكن المغلقة

توجد العديد من أنواع الرهاب التي تصيب الإنسان و من أشهر أنواعها رهاب الأماكن المغلقة خاصة إذا كان المكان مظلماً فإن الخوف يكون أكبر و قد يحدث للشخص انهيار عصبي.

تستعرض مجلة حياتك في هذه المقالة أعراض رهاب الأماكن المغلقة ونصائح للتخلص منه.

أعراض رهاب الأماكن المغلقة

ارتفاع معدلات النبض
التنفس بشكل مبالغ فيه
الإصابة بالرعشة و الغثيان و الشعور بالإغماء
البحث في جميع الأرجاء عن مخرج و إن لم ينجح سيحاول الإقتراب من أية فتحة والوقوف بجانبها.

صعود الدرج بدلاً من الصعود عن طريق المصعد
الإصابة بالذعر عند إغلاق الأبواب
عدم السفر إلى أماكن بعيدة أثناء إستخدام السيارة و خاصة مع بطء حركة المرور

نصائح لعلاج رهاب الأماكن المغلقة

التفكير الإيجابي
الحث على التفكير الإيجابي بالطلب من المريض الجلوس في مكان هادئ ثم إستحضار الأماكن المتسببة في إصابته بالقلق و الخوف ثم إستحضار صور تقوم بطمأنته كي ينجح في الفصل بين الأماكن التي تخيفه و بين الخطر الذي يتوقع حدوثه له فيها.

العلاج عن طريق التدرج
استخدام العلاج السلوكي عن طريق نقل المريض من التخيل الذي يحيا فيه على أنه واقع إلى التعرض للأماكن التي تخيفه بشكل تدريجي حتى يزول الخوف نهائياً و إذا رفض المريض التعرض لهذه الماكن بشكل نهائي في بادئ الأمر يمكن أن يرافقه شخص يطمئن إلى وجوده معه حتى يطمئن ثم يبدأ في ولوجها بمفرده، ووجود هذا الشخص في بادئ الأمر شيء مهم حتى يقوم بإرشاده و تقديم العون النفسي له، و يجب أن يتم ولوج هذه الأماكن ثلاث مرات على الأقل كل يوم و أن يبقى في المكان لمدة لا تقل عن خمس عشرة دقيقة.

التنويم المغناطيسي
استخدام التنويم المغناطيسي في العلاج حتى يتم حثه على استحضار الذكرى الأولى التي تسببت في إصابته بهذا الخوف وارتبطت بالمكان المغلق أو الضيق و هذا من شأنه أن يعاونه على فك الإرتباط برد الفعل السلبي الذي يصاحبه.

مرينات الاسترخاء
ممارسة تمرينات الإسترخاء لأنها تساعد المريض على التحكم في خوفه و الأعراض التي تهاجمه في الأماكن المغلقة و الضيقة و هي لازمة قبل البدء في ولوج الأماكن المغلقة من أجل علاج الحالة.

علاج دوائي
استخدام العلاج الدوائي وعن طريقه يتم وصف الطبيب دواء أو أكثر للمريض متضمنة مضادات الإكتئاب وغيرها من الأدوية التي تساعد في علاج هذه الحالة.

 

جريدة البشاير

 

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *