توقيف طلاب خلوة مشتبه بهم عقب العثور على زميلهم مقتولاً

أوقفت حدة حماية الأسرة والطفل بأم درمان عدداً من المشتبه فيهم من طلاب خلوة لتحفيظ القرآن الكريم بمسيد بمنطقة دار السلام أمبدة، وذلك اثر العثور على أحد حفظة القرآن مقتولاً ومعلقة جثته بالمسيد، وكان الطبيب الشرعي قد أكد في تقريره تعرض الطفل للاغتصاب ثم الخنف وعقب وفاته تم تعليق جثته وكان بلاغاً قد ورد لدى شرطة دار السلام أفاد فيه الشاكي بالعثور على جثة لطفل في الخامسة عشر من عمره مشنوقاً في خلوة لتحفيظ القرآن، وفور البلاغ تحركت الشرطة للموقع وهو عبارة عن خلوة بحي الحلة الجديدة وأنزلت الجثمان وإحالته للمشرحة لتحديد أسباب الوفاة، وبالتحري تبين أن الطفل يقيم مع بعض أقاربه حيث تقيم أسرته خارج الخرطوم، وطبقاً للتحريات فان أسرة الطفل أكدت بأن ابنهم اجري اتصالاً هاتفياً بهم قبل وفاته بيوم وكان فرحاً، حيث انه شارف على حفظ القرآن كله، وانه سيعود اليهم قريباً ففرحت أسرته بذلك لتتفاجأ الأسرة بالحادثة في صبيحة اليوم التالي مما جعل الأسرة تشكك أن ابنهم انتحر حسبما أفاد زملاؤه في الخلوة.

صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *