محمد عبد الماجد : الزومة مضايقة إلّا تلعبوها في (كريمة)

• عندما تفجرت قضية الموسم ..هرب ضباط الاتحاد العام لكورة القدم ولم يكتفوا باغلاق هواتفهم او الدفاع عن قراراتهم لاكسابها الشرعية وانما غادروا للقاهرة.
• تركوا الموسم في كف عفريت ..وغادروا للقاهرة.
• ان كانوا يمتلكون حبة خردل من المسؤولية لما تركوا الامور تشتعل بهذه الصورة.
• لو ان هناك مسئولية او احساس بالوطن…لحاسبوا اولئك الذين شرعوا لنا تلك اللوائح التى ظهرت في قعدة (زلابية).
• لو ان هذه الازمة كانت حاصلة في (وكالة سفركم) – هل كان يمكن ان يغادر ضباط الاتحاد الى القاهرة ليتركوا الازمة تزداد تعقيدا.
• كأن الاتحاد العام لكورة القدم في السودان يديره (روس)..وكأن معتصم ومجدي واسامة عطا المنان ضباط في الاتحاد الهندي.
• لو كانوا في الاتحاد الهندي لكان تجاوبهم مع الحدث اكبر من هذا الذي نجده منهم الآن.
• ضباط الاتحاد العام زادوا الطين بلة عندما تركوا محمد سيد احمد يجوب الاذاعات والصحف والفضائيات ، ويسد عن فراغاتهم العريضة بتصريحات زادت الازمة تعقيدا.
• الجاكومي كان يغرد خارج السرب.
• وكأن البلد مهددة بالامطار والسيول والفيضانات.
• في كل الفضائيات وكل الاذاعات يتواجد محمد سيد أحمد بنفس العمة والجلابية والتصريحات.
• ضباط الاتحاد العام لم يملكوا من الجرأة شيئا يجعلهم حضورا لمباراة المنتخب امام نظيره اليوغندي في الخرطوم.
• والمنتخب القومي هو اخر اهتمامات الاتحاد ..بل ان المنتخب لا يدخل حتى في قائمة اهتمامات الاتحاد العام.
• هو خارج دائرة اهتماماتهم.
• اهتمامات الاتحاد بالمريخ اكبر من اهتمامه بالمنتخب.
• اذا كان ضباط الاتحاد جعلوا محمد سيد أحمد ينوب عنهم في استاد الخرطوم بعد ان تم طرده من الملعب وهو الرئيس المكلف كما اشار بنفسه على ذلك ..فانهم في مباراة المنتخب امام زامبيا في تصفيات الامم الافريقية ليس امامهم غير ان يرحّلوا المنتخب وضيفه لمدينة كريمة.
• طلعوه من الخرطوم.
• مرقوها لي كريمة.
• حتى يتحاشوا الحرج والهتافات ..فليس هناك عضو في الاتحاد العام يمكن ان يسمح له بمتابعة مباراة المنتخب في الخرطوم.
• الزومة مضايقة.
• وضعية الاتحاد الآن لا تمكنه حتى من مشاهدة مباراة للمنتخب في الخرطوم.
• لو نظرت السلطة لذلك لوجدت ان اتحاد يفشل على متابعة مباراة ينظمها ويشرف عليها غير جدير بالبقاء لحظة على اكاديمية كرة القدم لادارة النشاط الكروي في البلاد.
• و
• (ونحن عايشين والحمدلله (النفس) بينزل ويطلع إلى الآن..ولا ينقصنا شيء سوى رؤياكم الغالية).
• الهلال هو الفريق الذي يرجع له فضل رفع عدد الاندية الممثلة للسودان في البطولات الافريقية الى اربعة اندية.
• لولا تقدم الهلال في البطولة الافريقية ووجوده الدائم في مرحلة المجموعات ما كان للمريخ ان يتواجد إلّا في بطولة الكونفدرالية.
• بالتالي فان الفضل الاول في ذلك يعود للهلال – مع ذلك تحدث الآن مؤامرة من رئيس الاتحاد السوداني ليبعد بعصبيته ولونيته الهلال من البطولة الافريقية.
• اي عصبية تلك التى تجردكم حتى من وطنيتكم.
• لولا الهلال ما وجد اتحاد كرة القدم السوداني ما يسدد به فاتورة كهرباء مكاتب الاتحاد التى يدار فيها نشاطهم التجاري.
• شعبية الهلال وجماهيريته العالية واعلامه الكبير …(اكثر من اربعة صحف يمتلكها الهلال) هي المحرك الاساسي للرياضة في السودان.
• الاعلام المرئي والمسموع ايضا يمتلكه اقطاب للهلال.
• لذلك فان الهلال هو الذي يعطي المنافسات تلك الاثارة والمتعة.
• وبفضل الهلال تكون حقوق الرعاية والتلفزة.
• الآن بعد ان انسحب الهلال من الدوري والكاس لم يعد للبطولات والمباريات اي اثر.
• حتى نهائي الكاس الذي كان يمكن ان يكون عرسا كرويا كبيرا في وجود الهلال ..صار بعد انسحاب الهلال منه مثل المأتم.
• قناة الخضراء يجب ان تنسحب من نقل المنافسة بدلا من ان تتكبد مشاق نقل مباراة ودية.
• العقد يعفيها من نقل هذه (المسرحية).
• لا احد يشعر بنهائي الكاس …فقد حسمت البطولة (مكتبيا) وافرغت تماما من اثارتها ومتعتها.
• الهلال هو عصب المجتمع وهو روحه ..اذا توقف الهلال اصبحت الرياضة في السودان جسد بلا روح.
• الاتحاد السوداني الآن سوف يعود له اكثر من ربع مليون دولار بسبب وصول الهلال للمربع الذهبي.
• وبعد هذا يتحدث رئيس الاتحاد في (عنجهية) كبيرة عن حرمان الهلال من المشاركة الافريقية.
• ليت الاتحاد السوداني يمتلك هذه القدرة – حتى تغلق مكاتب الاتحاد ليسكن فيها البوم والعنكبوت بدلا من ان يمارس فيها نشاطا لا علاقة له بالرياضة وكورة القدم.
• الهلال اليوم وفي الماضي وفي المستقبل هو الذي يكون تشكيلة المنتخبات الوطنية.
• انظروا للمنتخب القومي الاول سوف تجدوه يتكون من سبعة او ثمانية لاعبين في تشكيلته الاساسية من فريق الهلال.
• المباريات الاخيرة للمنتخب (انسحب) منها لاعبي المريخ كليا ولم يشاركوا فيها ومع ذلك لم يحاسبهم احد.
• وكأن انسحاب الهلال من المنافسات اكبر من انسحاب لاعبي المريخ من المنتخب.
• من احق بالعقاب؟.
• الهلال يشكل ايضا (عضم) المنتخبات الصغرى …وقد أمن مجلس الهلال الآن كليا مستقبل الكورة السودانية.
• كل المواهب والعناصر الشابة ..موجودة في الهلال الآن.
• والاتحاد العام يمارس ذلك (التعنت) مع الهلال ليحرم الكورة السودانية من اهم روافدها.
• يحرمها من النادي الذي تقوم عليه الكورة السودانية والذي يشكل (ونسات) الناس وموضوعهم ومحور نقاشهم.
• ماذا يتبقى للكورة السودانية اذا ابتعد الهلال؟.
• لا شيء.
• ان فضل الهلال ليس على فريق الهلال وحده – فضل الهلال على الكورة السودانية كلها.
• فضل الهلال على المنتخبات السودانية التى تعتمد اعتمادا كليا على عناصر الهلال لتميزها وموهبتها ومهارتها.
• فضل الهلال على كل الاندية الاخرى – بما في ذلك نادي المريخ.
• انظروا للمريخ الآن سوف تجدوا ان تشكيلته كلها من الهلال بداية من الجهاز الفني بقيادة الفرنسي غارزيتو وابنه.
• وغارزيتو جاء من الهلال مع ابنه.
• انظروا الى توليفة المريخ حيث المعز محجوب وعمر بخيت وبكري المدينة وتراوري وعبده جابر واحمد الباشا.
• ماذا بقى في المريخ بعد ذلك؟.
• انظروا للاهلي شندي سوف تجدوا ريكاردو مدرب الهلال السابق ثم عبدالرحمن الدعيع و نادر الطيب وكلتشي وهيثم مصطفى.
• انظروا لهلال الابيض ..حمودة بشير ومهند الطاهر والتاج ابراهيم.
• الكورة السودانية قائمة على الهلال…فان تعطل الهلال او توقف ..توقفت الحياة كلها في السودان.
• وليس عند السودانين منفذ غير الرياضة التى يتحدثون فيها ويناقشونها ويروحون بها.
• وليس للرياضة غير الهلال.
• هل فريق بهذه التركيبة ..يتواجد في كل نبضات الناس وفي دقات قلوبهم وفي عصبهم ودمهم ..فريق بهذا التشكيل والتكوين ..هل من المنطق ان يذبح بهذه الطريقة؟.
• الهلال اذا توقف تعطلت الحياة.
• الآن لا شيء في الرياضة – لا موضوع غير (الانسحاب).
• حتى على المستوى الرئاسي ..انسحاب الهلال خطف الاضواء من الحوار الوطني.
• لا احد الآن يتحدث عن استقالة جمال الوالي ومجلسه.
• لا احد يتحدث عن لجنة تسيير المريخ.
• اراهن ان اغلب المريخاب لا يعرفون من هو رئيس نادي المريخ الآن.
• لقد ذهب (الانسحاب) بكل شيء.
• لذلك سوف يبقى (الخلل) عريضا ..طالما كانت المشكلة معلقة على هذا النحو.
• وهي يمكن ان تفرز مخاطر اكبر ..اذا ظل الاتحاد العام يتعامل مع الازمة بهذه السبهللية واللا مسؤولية.
• و
• (ونحن عايشين والحمدلله (النفس) بينزل ويطلع إلى الآن..ولا ينقصنا شيء سوى رؤياكم الغالية).
• …………..
و
• اسامة ونسي رئيس نادي المريخ اثبت امس في قناة الشروق دعم السلطة الواضح للمريخ.
• الدولة التى شيدت استاد المريخ ..تمنحهم الآن اموال لا حصر لها لاعادة قيد امير كمال وراجي وكوفي.
• بينما يحرم الهلال حتى من حقه القانوني.
• يمنح المريخ (نقاط) عبر مكاتب الاتحاد ولجانه الوهمية.
• وتسلب بطولة الهلال ليحرم من الممتاز والكاس.
• اي عدل هذا؟.
• هل الهلال فريق اجنبي؟.
• و
• (ونحن عايشين والحمدلله (النفس) بينزل ويطلع إلى الآن..ولا ينقصنا شيء سوى رؤياكم الغالية).
• ……
• السيدة (ل) – نحن قنعنا من انو 2 × 2 = 4.
• قنعنا من الموضوع.
• وقرّط على كدا.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *