الحكومة تنسق للاستفادة من آثار قرار باريس في رفع العقوبات عن البلاد

الحكومة تنسق للاستفادة من آثار قرار باريس في رفع العقوبات عن البلاد

كشف أحمد عباس الرزم، وكيل وزارة العدل، عن تنسيق مع وزارة الخارجية لاستغلال قرار إبعاد البلاد من قائمة الدول التي لديها قصور في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، الصادر من المنظمة الدولية في باريس، دبلوماسيا، والاستفادة من الأثر السياسي للقرار لرفع العقوبات الأحادية المفروضة على البلاد، وقال الرزم في مؤتمر صحفي بمنبر سونا أمس (الأحد) إن اللجنة الوطنية وضعت خطة إستراتيجية للمحافظة على الإنجاز تنفذ خلال الأربعة أعوام المقبلة، مؤكدا أن القرار الأخير يؤكد أن النظام الاقتصادي بالبلاد محمي ويفتح منافذ للتعامل مع البنك الدولي وصندوق النقد الدولي. وفي السياق قال حيدر عباس حسين، مدير وحدة المعلومات المالية، إن القرار يزيل العوائق والصعوبات التي تواجه صادرات وواردات البلاد واختصار طرق المعاملات الكثيرة، وتنشيط حسابات المراسلة الخارجية فضلا عن كونه يعد شهادة براءة أمام المجتمع الدولي. وأضاف أن القرار وجد دعما وترحيبا من دول إنجلترا وإيطاليا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، وأردف حيدر “نتوقع أن تكون له آثار إيجايبة على المدى الطويل”. من جهته طالب اللواء معتصم الكجم، مدير شرطة إنتربول الخرطوم، بنشر التوعية من الدولار الأسود مؤكدا أن القرار ستنعكس آثاره الجيدة على البلاد.

 

صحيفة اليوم التالي

 

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *