اجتماع طارئ لأمناء الجامعة الأهلية والأساتذة يتمسكون بالإضراب

اجتماع طارئ لأمناء الجامعة الأهلية والأساتذة يتمسكون بالإضراب

تمسك أساتذة جامعة أم درمان الأهلية بإضرابهم المفتوح عن العمل، متهمين مجلس أمناء الجامعة بعدم الجدية في حل الأزمة التي نشبت في الأشهر السابقة، وقال عبد الرحمن حسن، رئيس هيئة الأساتذة، إن مجلس أمناء الجامعة غير جاد في حل الأزمة لجهة أن المجلس أخلف وعده بالحل أكثر من مرة – على حد تعبيره، وأشار خلال مخاطبته للوقفة الاحتجاجية التي أقامها العاملون والطلاب أمس (الأحد) إلى أن اللجنة المكلفة من قبل مجلس الأمناء لم تقدم أي مقترحات من شأنها حل المشكلة، واعتذر حسن للطلاب عن تعطيل الدراسة، مشيرا إلى أنهم أجبروا على ذلك وأن غرضهم مكافحة الفساد المالي والإداري حسب تعبيره، وقال: “نعتذر عن الإضراب وتعطيل الدراسة ولكن مجبرون لمكافحة الفساد المالي والإداري المستشري الذي تسبب في انهيار بيئة الجامعة وترديها”، ويذكر أن الوقفة التي دعت إليها هيئة الأساتذة كانت بسبب تجاهل مطالبهم من قبل مجلس الأمناء المتمثلة في إعفاء مدير الجامعة والمدير المالي بجانب عدد من المطالب والإصلاحات الإدارية، كما أن يوم أمس (الأحد) صادف العيد التاسع والعشرين للجامعة، وعلى صعيد متصل علمت (اليوم التالي) من مصادرها أن مجلس أمناء الجامعة دعا إلى اجتماع طارئ يوم الأربعاء المقبل، بمقر أصحاب العمل بالخرطوم، وكشف مصدر مطلع عن أن الاجتماع ستصدر عنه قرارات مهمة، ربما تسهم في حل الأزمة، كما أصدرت هيئة الأساتذة بيانا ناشدت فيه المجتمع السوداني ومجتمع الجامعة التنادي لإنقاذها، ويذكر أن هيئة الأساتذة أعلنت عن إضراب عن العمل لمدة أسبوعين قادمين.

صحيفة اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *