برلين تتوسط بين الحكومة والحركات لدعم الحوار الوطني

أعرب مصدر رفيع المستوى عن اتصالات مأكوكية تجريها المانيا بهدف تقريب الهوة ووجهات النظر بين الحكومة وخصومها المعارضين سواء كانوا سياسيين او حملة السلاح في الداخل والخارج, وحثهم على المصالحة الوطنية ودعمها للحوار الوطني .في الوقت نفسه زارت الناشطة الالمانية من مؤسسة برقوت تيويور مرفي مباني وزارة الخارجية أمس والتقت بوزيرها ابراهيم غندور حيث تناول اللقاء عملية الحوار الوطني الجاري بالخرطوم والاجتماع المرتقب في أديس أبابا بين آلية (7+7) والقوى الحاملة للسلاح ,اضافة الى الأوضاع التي تعتري القرن الافريقي والسعي لحلحلة النزاعات والخلافات بين دول الاقليم تمهيدا لتحقيق التكامل بين دوله .
وقال الناطق الرسمي للخارجية السفير علي الصادق في تصريحات صحفية أمس ان وجهات النظر تطابقت بين وزير الخارجية غندور والناشطة الالمانية برقوت حول الحوار واهمية الترتيب لانجاح كل المساعي الرامية لتحقيق الاستقرار والمصالحة الوطنية في البلاد.

صحيفة السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *