الزوجة الثانية لماذا؟

ما هي الدوافع والاسباب التي تجعل من الزوج يفكر في زوجة ثانية وتكوين أسرة أخرى وما هي أشكال الغيرة بين الزوجين، وهل الزوجة الثانية تعتبر ناجحة بكل المقاييس وهل الأسرة الثانية تسهم في عدم استقرار الأسرة؟ وكيف يحقق الزوج العدالة بين زوجاته؟

كلها أسئلة مشروعة في ظل حالات الزواج المثنى والثلاث والرباع.. «آخر لحظة» قامت باستطلاع قصير لمعرفة ردود الأفعال والأقوال.
٭ «ن.ع» هي الزوجة الأولى كما تقول.. تزوج علي زوجي ومن حينها بدأت المشاكل ولدي طفلان ووصلنا إلى حد الانفصال لكثرة المشاكل واتضح أن شرط زوجته الثانية أن يطلقني.
٭ «خ.أ» متزوج وله زوجتان قال إن الدوافع والأسباب هي شعوره بعدم الراحة والاستقرار مع زوجته الأولى فطبيعة عمله وابتعاده عن الأسرة جعله في حاجة إلى دفء العائلة الذي يفتقده حين يكون موجوداً.. واقصد الاهتمام والعاطفة والدعم المعنوي.
٭ «ن.ع» زوجي تزوج علي ولم يخبرني واكتشفت الأمر بحدسي وصارحته فطلبت الطلاق لأنه لم يصارحني وكذب علي ولم يحترم علاقتنا الزوجية فانفصلنا.
٭ أستاذة الاجتماع شادية قالت لنا إن الجانب الاجتماعي في العلاقات الزوجية لابد أن يكون قوياً بحيث لا يحدث شرخ ويكبر ويجعل الحياة الزوجية غير ممكنة فيفر الزوج إلى البحث عن زوجة أخرى.. والتعدد مباح ولكن على الإنسان أن يعرف متى وكيف يتزوج مثنى وثلاث ورباع وأن يكون عادلاً في ذلك ما أمكن حتى لا يظلم أحد زوجاته.

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *