اسحق احمد فضل الله : من.. أنا سوداني أنا.. إلى.. أنا يهودي.. أنا

اسحق احمد فضل الله : من.. أنا سوداني أنا.. إلى.. أنا يهودي.. أنا

> وما نقوله نهار الاحد.. تصدقه مصر.. في الأمم المتحدة.. نهار الاثنين
> ما نقوله هو أن تقسيماً كاملاً يضرب الشرق الأوسط كله
> ومصر.. تصوت لصالح اسرئيل في الأمم المتحدة
> والتصويت ليس «أشهار نكاح» .. التصويت هو الخطوة العملية «الرابعة» في حلف جديد
> والحلف يسمى «حلف سلامة البحر الأحمر»
> والحلف هذا يضم في المخطط .. السعودية. السودان.. مصر.. اسرائيل.. وغيرها
> الخطوة الأولى للمشروع الكامل هي
> العراق يكتمل تقسيمه إلى سنة وشيعة وأكراد
> سوريا سوف تقسم إلى سنة.. علويين.. أكراد
> السودان.. بعد فصل الجنوب.. ينتظره تقسيم قادم
> وفي القادم.. عربيا
> اليمن دولتان «شيعة وسنة»
> البحرين.. شيعة وسنة
> السعودية .. مثلها
> مصر جنوب واقباط وشمال
> وليبيا/ فعلياً/ تقسم.. وما يبقى هو رفع اعلام ثلاث دول
> والجزائر والصحراء الغربية تقسيمها «اجتماعياً» يكتمل
> والمعارك تهرس الآن المجتمع الجزائري
> ووزيرة التعليم في الجزائر لا تعرف من اللغة العربية حرفاً
> واسلوب الاكراد في المشرق.. يطبق الآن في الصحراء المغربية
> وافريقيا.. التقيسم يذهب إلى
> اثيوبيا.. ارومو وآخرين
> الصومال.. اثنان
> جنوب السودان ثلاث دول
> كينيا ثلاث دول
> و…و..
«3»
> ترتيب الامر منذ عشرين سنة يبدأ بحرب الكويت «التي تعقب حرب العراق ايران»
> ثم.. ثم
> والسعودية لأول مرة في عمرها تهاجم.. لأن المخطط كان يجعلها ان لم تقاتل هجوما.. قاتلت دفاعاً
> ورفع الحصار عن ايران «الذي تمضي محادثاته لاعوام» كان شيئاً يحسم قبل المحادثات هذه.. والمحادثات مسرحية مملة
> والسعودية تجد ان المشروع الايراني يجد ان «اكثر من نصف مناطق العالم الاسلامي.. من الشيعة»
> وايران توقظ مشروع الخميني
> والمخطط يذهب لضرب السعودية من الخلف
> من اليمن
> حتى اذا انهدمت السعودية اشتعلت ثورات الشيعة في البحرين وشرق السعودية وسوريا .. و..و
> والسعودية منذ سنوات تنظر إلى جزر دهلك وفاطمة وغيرها في البحر الاحمر وهي تستقبل سيلا من اسلحة حديثة جداً
> ومطارات ..
> مطارات اسرائيلية وايرانيه على بعد الف ميل من ايران..!!
> والسعودية.. «ولا نضطر إلى سيل الحكايات» تنتهي إلى انها ان لم تهاجم.. هوجمت
> والسعودية تهاجم
> عندها.. استغلال الهجوم هذا.. و«جهات» تدعم الحوثيين بكثافة غريبة
> والجهات «عربية وغير عربية» تستخدمها اسرائيل باسلوبها في حرب العراق/ ايران
> اسرائيل ايام حرب العراق ايران كانت تدعم الجهتين معا
> حتى تنهدم الجهتان معاً
> الآن.. اسرائيل التي تركم الاسلحة تجعل دولاً عربية تجذب السعودية من الخلف بدعوى ان اليمن ان هزمت الشيعة.. سقطت في ايدي السنة
> والسنة يقودهم الاخوان
> ومصر وآخرون عدو للاخوان
> والحلف.. «حلف امن البحر الاحمر يعمل»
> ومصر امس الاول تصويتها لصالح اسرائيل في الامم المتحدة يصبح هو اعلان النكاح
«4»
> اهل الحوار.. الذين يجهلون هذا يصبحون جزءاً رائعاً من هدم السودان
> وأمس الصحف تحمل ان بعضهم في الحوار يدعو للتعامل مع اسرائيل
> و…
> اسرائيل تستخدم البله عند بعض العرب لتصبح بعض العقول هي الكتيبة الاسرائيلة الاولى في حربها
٭٭٭
بريد
استاذ
نوجز لاننا ان ذهبنا إلى اكثر من مساحة مخصصة لنا قتلت المطبعة حديثنا.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *