د. عادل الصادق المكي : تسلم البطن الجابتك

قبل ما أدخل في موضوع العمود.. أحب أن أهنئ نفسي وجموع الشعب السوداني بظهور الثروة الجديدة.. حيث ورد في إحدى الصحف أن سعر أبو القنفد في سوق ليبيا وصل إلى مليار وميتين مليون جنيه.. الله دا ما كريم.. يتقفل باب رزق يتفتحن مليون جحر للرزق.. البترول راح ربنا أدانا أبو القنفد وكلو رزق من الواطا.. وإن شاء الله يلحق لينا ميزانية السنة الجاية.. غايتو محن.. محن يمشن ويردحن.. مش يردحن يمشن ويدردقن في الواطا وكل واحدة تشيل ليها اتنين كيلو تراب وتحشي راسا منها..!!!.. أقول للجماعة إنتو كدي باصروا لنا موضوع الحوار الوطني دا وخلوا علينا مساككة أبو القنفد.!!.. أوعى تنشغلوا بالموضوع دا وتسووا لجنة مساككة أبو القنفد!!!!
أسأل الله العلي القدير أن يرزق كل زول نفسو في جنا والحكاية شوية معصلجة عليهو.. أسأله أن يرزقو بي جنا ويرحمو برحمة منو ولطف من عندو.. من غير حقنة ومشرحة “آمين”.. ذكرت أمس إنو من ضمن أسباب اللجوء إلى تأجير الأرحام.. هو البحث عن جنا.. كواسة ولادة.. وهي تعتبر من ضمن الوسائل المتوفرة.. وأن الهند رائدة في هذا المجال وتوجد مراكز لأطفال الأنابيب وزراعة الأجنة في الأرحام.. لكن!!!!
بعد ما المرا المؤجرة رحمها تلد ويشيلوا منها الجنا الأجرت الرحم عشانو البيحصل شنو؟ من ناحية نفسية.. في تجربة قاموا بنقل وزراعة بويضة ملقحة من بقرة في رحم بقرة تانية وهي ما صاحبة البويضة.. البقرة الأخيرة الجنين كبر فيها.. وولدت.. وبقت تحن عليهو.. وما تحمل فيهو الهبشة وتدافع عنو دفاعا مستميتا.. لو شالوهو بعدوهو منها تقعد تجوعر وتكورك النهار كلو.. ولما يرجعوهو ليها الفرحة تقرب تكتلها وتشمشم فيهو وتقول لو “جيت؟ الله يشوفك”.. إذن علاقة الأمومة ليست علاقة جينات.. وبويضة جاية من وين.. العلاقة علاقة أكبر وأعمق.. ذكرت واحدة من النسوان المؤجرات أرحامن قالت لما ولدت البنية حقت الجماعة وكانوا زوجين يابانيين وشالوها مني.. حسيت بألم نفسي شديد وبحزن عميق وحياة الدنيا دي مسخت علي.. والأكل أبا لي كلو كلو تلاتة أيام لقيمة ما دخلت خشمي.. لأني حسيت إنهم شالوا مني بنتي.. بالرغم من أنها هي عارفة ومتيقنة تمام اليقين إنها دي ما بنتها وإنها ضيفة على بيت ولدا تقعد تسعة شهورها ديل وتمرق.. لكن نشأت علاقة وجدانية بينا وبين الجنين وتطورت بتطور الجنين.. واتلخبطت عليها الأمور وبقت ما عارفة كان دي بنيتها واللا بنية الناس الشالوها ديل.. وقالت تمت سنة من ولدتها ولي حسي وقت تطراها قلبها يتقبض.. الجدير بالذكر أن اسم الأم البديلة صاحبة الرحم لا يسجل في أي أوراق ثبوتية تخص المولود. تنتهي علاقتها بيهو بانتهاء الولادة.. وتاني يوم القيامة ما يتلاقو.. حتى لو كبر المولود وعرف الموضوع ما ح يقدر يصل لأمو الما أمو وولدتو من بطنها.. “أمو الما أمو وولدتو من بطنها” شفتو اللخبطة الدايرة تبقى في الدنيا دي؟.!

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *