تقرير: نصف مبيعات الصين على الإنترنت مزيفة

تقرير: نصف مبيعات الصين على الإنترنت مزيفة

ذكر تقرير حكومي أن ما يقرب من نصف المنتجات الصينية المباعة على الإنترنت إما مزيفة أو رديئة، وهو ما يضع تحديا أمام قطاع التجارة الإلكترونية الصيني، الذي لا يحظى بسمعة جيدة.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أنه طبقا لتقرير حكومي قدم إلى كبار المشرعين الصينيين، الاثنين، فإن أقل من 49% من الأشياء المباعة من خلال الإنترنت العام الماضي كانت “حقيقية أو من نوعية جيدة”.

وطالب التقرير “بالتعجيل لإصدار تشريع للتجارة الإلكترونية وتحسين الإشراف وتوضيح حقوق والتزامات المستهلكين والبائعين”.

وأضاف أن هناك حاجة لهذا التشريع بسبب النمو السريع للمبيعات على الإنترنت، التي زادت بنسبة 40% العام الماضي لتصل إلى 2.8 تريليون يوان (441.84 مليار دولار).

وتحاول الصين التخلص من سمعتها السيئة في القرصنة والبضائع المزيفة، والتي كانت صداعا منذ فترة طويلة للشركات العالمية، التي تستهدف السوق الصيني مثل شركة أبل المنتجة للآيفون إلى شركات بيع السلع الترفيهية.

وتعزيز حماية المستهلكين يعد تحديا أمام الصين، إذا لا يزال هناك قدر كبير من الغموض بخصوص كيف يمكن للمستهلكين المطالبة بتعويض أو محاسبة البائعين من خلال الإنترنت.

سكاي نيوز

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *