القبض على قاتل أشهر رجل مباحث بالخرطوم

تمكنت gggggشرطة مباحث ولاية الخرطوم من كشف غموض مقتل رجل المباحث مزمل محمد دفع الله الشهير بـ«مزمل بوب»، الذي وجد مقتولاً ومدفوناً داخل غرفته بمنزله بالسامراب على طريقة المسلسل المصري الشهير «ريا وسكينة»، وذلك بإلقائها القبض على القاتل بولاية الجزيرة وبحوزته مسدس المجني عليه وهاتفه الجوال ومبلغ مالي تمكن المتهم من سرقته عقب تنفيذ الجريمة.

وقال شقيق القتيل صديق محمد دفع الله لـ«آخر لحظة» أمس، إن الشهيد مزمل يقيم في منزل بالسامراب وإنه يتردد على الأسرة التي تقيم بمنطقة سوبا من حين لآخر حسب طبيعة عمله في المباحث، وإنهم تلقوا نبأ وفاته وتوجهوا إلى منزله بالسامراب ببحري وحضروا استخراج الجثة من داخل الغرفة، وإن المتهم قام بالتمثيل بالجثة عقب الجريمة وذلك بتغيير ملامح المجني عليه والذي كان مصاباً في الرأس بآلة صلبة، وأضاف شقيق القتيل قائلاً إن الشرطة تمكنت من القبض على المتهم وبحوزته المسدس الخاص بالقتيل وأغراضه الشخصية. ومن جهة أخرى علمت «آخر لحظة» أن القتيل عمل في عدة أقسام في المباحث من بينها مباحث حلة كوكو، ثم تم نقله مؤخراً للعمل في المباحث والتحقيقات الجنائية، وأنه تمكن من كشف العديد من الجرائم التي شغلت الرأي العام كان آخرها القبض على المتم بسرقة مشغولات من شركة الشريف بمول الواحة، وأنه يتمتع ببنية جسدية قوية لا يستطيع أحد مقاومته أو التغلب عليه.
وأضاف المصدر أن الشهيد مزمل كان قد تغيّب عن العمل لمدة (5) أيام، الأمر الذي أدخل الشك إلى مديره، فطلب من زملائه البحث عنه في محل إقامته بحلة كوكو وعلموا بأنه غادر منها إلى منطقة السامراب وعندما ذهبوا للمنزل طرقوا الباب عدة مرات وقام أحدهم بالدخول إلى المنزل عبر الحائط وتفاجأ بوجود دماء، وبعد البحث تم العثور عليه مدفوناً داخل غرفة بالمنزل وانبعاث رائحة كريهة غطت أرجاء المنزل، وبعد اكتشاف الجريمة تم تشكيل تيم للبحث والتقصي وجمع المعلومات إلى أان تم القبض على المتهم وبحوزته المسدس وأشياء تخص المجني عليه، وشرعت الشرطة في كشف أسباب ودوافع الجريمة، حيث تم الوصول إلى المجرم خلال (42) ساعة فقط من اكتشاف الجريمة. وقال الفريق شرطة محمد أحمد علي مدير شرطة ولاية الخرطوم إن الشرطة ستظل تقدم الشهيد تلو الشهيد من أجل أمن الوطن والمواطن، مؤكداً قدرة الشرطة على تأمين الولاية وبذلها في سبيل ذلك النفس والنفيس، وأشاد بالإنجاز الكبير الذي تم في وقت وجيز من وقوع الجريمة.

اخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *