الخارجية تسمح لوفد الكونغرس الأمريكي بالتنقل في كافة المناطق

كشفت الحكومة أن وفد الكونغرس الأمريكي المكون من حوالي (20) عضواً والذي يزور الخرطوم حالياً، استفسر وزارة الخارجية بشأن العلاقة مع جمهورية جنوب السودان، والحوار الوطني والعقوبات الاقتصادية، وفي المقابل أعلنت الحكومة فتح المجال أمام الوفد للانتقال لأية منطقة من المناطق للوقوف على الحقائق.
والتقى الوفد في مستهل زيارته بوزير الخارجية بروفيسير إبراهيم غندور، بوزارة الخارجية أمس، في إطار عدد من اللقاءات سيجريها مع المسؤولين السودانيين.
وقال الناطق الرسمي باسم الخارجية السفير علي الصادق في تصريحات صحفية، إن وزير الخارجية نقل للوفد تعرض السودان لتشويه صورته في الصحافة العالمية بإبراز السلبيات والتغاضي عن الإيجابيات والإنجازات المحققة.
وأضاف أن الوزير حث الوفد على أن ينتقل إلى كل المناطق للوقوف على حقيقة الأوضاع، وأشار الى أن غندور قدم للوفد شرحاً تفصيلياً لما يجري بالخرطوم من الحوار الوطني وجهود تحقيق السلام في دارفور والمنطقتين.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *