السقوط الوهمي أول النوم.. ماذا يعني؟!

السقوط الوهمي أول النوم.. ماذا يعني؟!

لم أكن معتادة كثيرًا على النوم على ظهري، ومؤخرًا بدأت أحيانًا بالنوم على ظهري وبدأت أعاني من رجفة عجيبة في بداية نومي إذ أشعر باهتزاز جسدي مع بداية حلم غير مفهوم ومتداخل مع غيره فأصحو فزعة لأحاول النوم مرة ثانية. فيما بعد كنت أروي لشقيقتي الأمر لأفاجئ بأن هذه ظاهرة معروفة طبيًا تسمى الاهتزازات الجسدية أول النوم أو الرجفة النومية.
ما هي الاهتزازات الجسدية أول النوم؟
تُعرف ظاهرة الاهتزاز الجسدي عند بداية النوم عند المختصين في طب النوم، وتُسمى باهتزازات بداية النوم أو Hypnic jerks. تحدث هذه الانتفاضة لا إراديًا ويشعر النائم وكأنه سقط من مكان مرتفع أو يشعر بهزة شديدة يصحو غالبًا بسببها، وعادة ما تزول إن حاول تغيير وضعه، وإلا تكررت أحيانًا مرة ثانية.
في الحقيقة لم يعرف السبب الحقيقي لهذا الظاهرة، وإن كان التفسير العلمي لها هو ارتخاء العضلات أثناء الدخول في النوم، والذي قد يتأخر الدماغ أحيانًا على ترجمته بأنه محاولة النوم فيظن أنه سقوط فيحدث هذا الفزع أو الرجفة.
تحدث هذه الظاهرة عادة بعد إرهاق وإنهاك شديدين أو مرور عدة أيام دون نوم جيد أو لمن يظل مستيقظًا لمدة تزيد عن 24 ساعة.
ما العمل؟
لا تعتبر ظاهرة مرضية، ولكن ينصح بمن تتكرر لديه أكثر من مرة في الليلة الواحدة أو أكثر من ليلتين متتاليتين بالانتباه لعدد ساعات نومه والحفاظ على عدم إرهاق نفسه بشكل شديد ومتواصل.
ينصح أيضًا بتجنب النوم في البداية على الظهر والنوم على الجانب الأيمن أو الأيسر، لأن هذا لا يُسبب ارتخاء شديدًا في العضلات فيقلل من حدوث تلك الاهتزازات المزعجة في بداية النوم.
ترى الأكاديمية الأميركية لطب النوم بأن هناك أسباب أخرى منها القلق والتوتر وتناول المنبهات بكثرة والكحوليات وممارسة الرياضة مساءً، وقد قدمت مايو كلينيك دراسة أثبتت فيها أن 70% من البالغين يحدث لهم ذلك، بل أحيانًا الأطفال.
ويرى معظم الأطباء أن ممارسة الحياة بشكل صحي من حيث تناول الطعام الصحي وتجنب المنبهات خاصة في المساء وتقسيم فترات الراحة خلال اليوم وتجنب الإرهاق الشديد ليومين متتالين ونيل ساعات نوم كافية وممارسة الرياضة بشكل دوري صباحًا أو مساءً قبل النوم بساعتين وتجنب العشاء الدسم تُعد عوامل أساسية في تجنب حدوث تلك الرجفة بالإضافة إلى تجنب النوم على الظهر عند بداية النوم.
وتعتبر النفضات النومية أكثر شيوعا في مرحلة الطفولة وتقل تدريجيًا على مدار العمر. ويجب الانتباه لشكل حياتك إن تكررت أكثر من مرة في الليلة الواحدة لأن هذا سيفقدك جودة النوم وربما يصيبك أحيانًا بالأرق.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *