البنك المركزي ينفي تمويل السودان للإرهاب

نفى بنك السودان المركزي تمويل السودان للإرهاب، في وقت كشفت وحدة التحريات المالية عن تقديم السودان لتقرير المتابعة الثالث للخروج من عملية المتابعة العادية للخروج من إجراءات المراجعة المستهدفة، فيما يتعلق بالإجراءات الخاصة بمكافحة جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب في ديسمبر المقبل.
وقال ممثل وحدة التحريات المالية صديق عثمان في ورقته التي قدمها في المنتدى الوطني لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب بقاعة فندق قراند هوليداي فيلا أمس، إن السودان سيقدم تقرير المتابعة الثالث في ديسمبر القادم.
وأضاف أن نتائج التقييم الذي سبق رفع السودان من قائمة القصور في إجراءات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، أظهرت قصوراً تمثل في وجود بعض المؤسسات التي لم تباغ بحالات الاشتباه في تلك الجرائم، بجانب صعوبات في تبادل المعلومات، وصعوبات في تبادل القوائم المالية في القطاعات.
وتابع أن تقرير المتابعة الثاني للسودان حظي بتأييد من إنجلترا وفرنسا وإيطاليا ومجموعة العمل المالي بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مما أدى الى رفع اسم السودان من قائمة القصور.
وفي السياق نفى محافظ بنك السودان المركزي عبد الرحمن حسن دعم السودان للإرهاب، وشدد على عدم وجود بيئة أو قوانين داعمة له، ووصف جريمة الإرهاب بالعابرة للحدود باعتبار أن السودان يجاور (7) دول.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *