الحكومة: لا حوار بالخارج والتحضيري خاص بلقاء الثورية والأمة القومي

الحكومة: لا حوار بالخارج والتحضيري خاص بلقاء الثورية والأمة القومي

هاجمت الحكومة أحزاب المعارضة وعابت عليها ما وصفته بـ”استنصارها بأمريكا”، وجددت الحكومة رفضها عقد المؤتمر التحضيري للحوار مع أحزاب المعارضة الموجودة بالبلاد، وشددت على أن الملتقى التحضيري المزمع عقده بأديس أبابا خاص بلقائها الجبهة الثورية والحركات المسلحة وحزب الأمة القومي.
ونبه وزير الإعلام أحمد بلال عثمان في تصريحات صحفية محدودة بالخرطوم أمس، الى أنه لا مجال لنقل الحوار الى الخارج، وأكد جاهزية الحكومة للملتقى متى ما قدمت لها الآلية الأفريقية رفيعة المستوى الدعوة للمشاركة فيه.
وشدد بلال على أن مرجعية الملتقى محكومة بالتوقيع على خارطة طريق الحوار واتفاقية أديس أبابا، وتمسك بأن مرجعية مفاوضات المنطقتين (جنوب كردفان والنيل الأزرق) تتمثل في اتفاقية نيفاشا، وأن المفاوضات مع الحركات المسلحة حول دارفور تحكمها وثيقة الدوحة.
وقال الوزير: (جرت مياه كثيرة تحت الجسر، ولن نلتقي بالخارج سوى الحركات المسلحة، أما الأحزاب فهي موجودة بالداخل ولا حجاب بيننا وبينهم)، وأضاف: (أحزاب المعارضة متاح لها الآن أن تخاطب المواطنين في دورها وخارجها فلماذا تذهب إلى باريس؟)، وزاد: (أليس عيباً أن تستنصر المعارضة بأمريكا؟، وماذا تفعل أمريكا لهم؟، ولماذا لم يستنصروا بجماهيرهم؟).

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *