غياب واحد لـ(ظرفين).. تسابيح سعيدة بـ(ماريا) ورفيدة زعلانة من النصابين

ترك غياب النجمتين تسابيح خاطر ورفيدة يس، تساؤلات لدى متابعي ابداعهن، على الشاشة البلورية، وموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”. تسابيح التي تحظى بمتابعة أكثر من 9000 شخص بعد نفاد رصيد قبول الاصدقاء نجحت بكتابتها الراتبة وتفاعل اصدقائها من زملاء الصورة والصوت المشهورين على ما تكتب من فضح الصفحات المزيفة التي تحمل اسمها محبة واعجاباً واستغلالاً حيث أًصبح المعجبون يولون شطرهم (لايكاتهم) حائط صفحتها. تقضي تسابيح خاطر اجازة سعيدة، مع طفلتها الاولى ماريا بعيداً عن شاشة الشروق ومواقع التواصل الاجتماعي الا قليلاً.
فيما حير غياب رفيدة يس “الفسباكة” فكثيرون عزوه لاستيائها الشديد من انتحال أفراد شخصيتها عبر الفيسبوك وآخرون قالوا أنها تمضي اجازة سعيدة مع أسرتها بالقاهرة، ولكن الزائر لصفحتها يدرك ان الاولين أقرب للصواب، فالنجمة التي زينت شاشة “سكاي نيوز” وشغلت الناس بحواراتها الصحفية تركت رسالة غاضبة على الحائط اعتبارها الاصدقاء تلويحة الوداع، حذرت مراراً وتكراراً أنني لا أملك أي حساب آخر على الفيسبوك غير هذا لذا لست مسؤولة عن وجود حسابات أخرى باسمي عن عن شخصيات تقمي علاقات باسمي أو تطلب المال باسمي وليس لدى كثير وقت لأهدره في متابعة هذه التفاصيل المملةلأشخاص لديهم من الفراغ ما يكفي لفعل أي شئ، لذا رجاءً لا ترسلوا لي شيئاً ولا تسألوني شيئاً ولا تخبروني حتى عنها ولا تضطروني لنفي او توضيح، لأن أبسط حقوقي في هذه الحياة أن اعيش في هدوء ما دمت لا ازعج أو آذي أحداً.

صحيفة حكايات

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *