السلطات السودانية توقف برنامجا إذاعيا انتقد الأوضاع القانونية والعدلية بالبلاد

علقت السلطات السودانية بث برنامج إذاعي واسع الاستماع وأوقفت معدة ومقدمة البرنامج، بسبب اذاعة حلقة على الهواء ناقشت الفساد والمحاباة في تطبيق القوانين وفقدان الثقة في العدالة

واقدمت السلطات الأمنية على ايقاف برنامج “صباح البيوت” الذي يبث صباح كل سبت عبر أثير إذاعة البيت السوداني “إف إم 100″، بعد حلقة السبت الماضي التي استضافت فيه الإذاعية لمياء متوكل الاختصاصي النفسي علي بلدو للحديث حول “مفهوم أمن المواطن وهامش الحريات في الوضع الراهن”.

وقالت مصادر من الإذاعة لـ “سودان تربيون” إن السلطات حررت خطاب ايقاف عبر مديرة الإذاعة ليلى عوض لإيقاف المذيعة لمياء متوكل عن تقديم البرامج المباشرة ايقاف برنامج “صباح البيوت” عالي الاستماع لحين إشعار آخر.

وتلقت حلقة السبت الماضي اتصالات هاتفية تفاعلية من عدد كبير من المواطنين من شتى انحاء السودان القوا فيها اللوم على الحكومة وحملوها مسؤولية فساد وانهيار دولة القانون وفقدان الثقة في العدالة.

كما كال عدد من المتصلين اتهامات للشرطة بالمحاباة في تنفيذ القوانين وتفشي ما اسموه ظاهرة “الخيار والفقوس”.

وأشارت عدد من المداخلات إلى فيديو “حرامي الشطة” الذي تداولته وساط التواصل الاجتماعي على نطاق واسع ويظهر فيه سكان احد الأحياء في الخرطوم يعذبون لصا بشكل غير لائق، ما أدى إلى وفاته لاحقا.

يذكر أن برنامج “صباح البيوت” تم ايقافه من قبل على خلفية تناوله قضايا الفساد وفقه التحلل ما أدى لاحتجاز المذيعة المذكورة على مدى ثلاثة ايام للتحقيق معها.

وأمرت السلطات في 30 يونيو الماضي مدير هيئة التلفزيون والإذاعة بوقف بث مسلسل “بيت الجالوص”، بعد بث 12 حلقة عبر الإذاعة السودانية، واتهم كاتب السيناريو علي بلدو، حينها، رجال أعمال بارزين ورؤساء تحرير صحف بتحريض نافذين في الحكومة لوقف المسلسل الذي يتناول قصة واقعية لقضية فساد والإرتباط المشبوه بين السلطة والثروة والإعلام.

كما أوقفت إدارة قناة الخرطوم الفضائية في يوليو المنصرم، على نحو مفاجئ بث مواجهة بين مؤلف مسلسل “بيت الجالوص” ونقيب الصحفيين السابق محي الدين تيتاوي.

sudantribune

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *