رئيس تشريعي القضارف: الجيش الاثيوبي يحتل (3) مناطق بالشرق والبرلمان وعد بالتدخل

رئيس تشريعي القضارف: الجيش الاثيوبي يحتل (3) مناطق بالشرق والبرلمان وعد بالتدخل

كشف رئيس المجلس التشريعي لولاية القضارف محمد عبد الله المرضي، عن احتلال الجيش الاثيوبي لثلاث مناطق بشرق السودان لم يسمها، واعلن اختطاف المليشيات الاثيوبية 20 مواطناً سودانياً من منطقة باسنودة قبل ان يخلوا سبيلهم مقابل فدية مالية قدرها 360 مليون جنيه.
ونبه المرضي في تصريحات صحفية عقب لقائه رئيس البرلمان ابراهيم احمد عمر امس، الى تغول المليشيات الاثيوبية على مليون فدان بمحليات الفشقة وباسنودة وقريشة والقلابات الشرقية، المتاخمة لاثيوبيا، واشار الى انها اراضٍ خصبة ومنبسطة وذات مناخ متوازن وانتاجية عالية.

وكشف رئيس المجلس التشريعي عن تأجير مزارعين سودانيين اراضيهم بمبالغ مغرية مضاعفة عن الايجار العادي، وشدد على ضرورة التفاهم مع الجانب الاثيوبي لمعالجة تلك المسألة، وذكر ان السودان لا يمانع في الدخول في استثمارات مع اثيوبيا ولكن وفقاً لقانون الاستثمار.
وحذر المرضي من خطورة التعديات والتفلتات الاثيوبية، خاصة على المزارعين، واكد ان الهجمات المتوالية دفعت بعض المواطنين الى هجر اراضيهم وقراهم، وبرر الاستهداف الاثيوبي للاراضي السودانية بسبب الكثافة السكانية لدولة اثيوبيا، التي وصفها بغير العادية، واشار الى انها في حالة تزايد ونمو كبير.

واستنجد رئيس المجلس التشريعي بالقضارف، بالبرلمان القومي لتوجيه الحكومة المركزية، بترسيم الحدود بين السودان واثيوبيا والتي بدأت بالفعل بوضع نقاط ودوائر محددة في العام 2004م، واعتبر ان القضية تمس الامن الوطني.
ونقل المرضي للصحفيين تعهد رئيس البرلمان ابراهيم احمد عمر بالتدخل فوراً واجراء اتصالات بوزارات الدفاع والداخلية والخارجية معتبراً ان الاعتداءات الاثيوبية انتهاكاً للسيادة الوطنية.

البرلمان: سارة تاج السر- الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *