إسرائيل: سيناء أصبحت منطقة “خطيرة”.. وطائرة روسيا أسقطتها داعش بقنبلة

إسرائيل: سيناء أصبحت منطقة “خطيرة”.. وطائرة روسيا أسقطتها داعش بقنبلة

قال مارك ريجيف، الناطق باسم الحكومة الإسرائيلية، إن بلاده سلمت بريطانيا وأميركا معلومات تمتلكها حول تحطم الطائرة الروسية في سيناء، مضيفاً أن التقديرات الإسرائيلية تدل على فرضية تفجير الطائرة عبر قنبلة زُرعت على متنها من قبل تنظيم “داعش”.

وقال في حوار مع تلفزيون سي إن إن الخميس 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 إن سيناء باتت منطقة خطيرة، وأن ما وصفه بالتشدد الديني ( السني والشيعي) بحاجة لهزيمته ميدانياً على حد قوله.

مؤكداً أن إسرائيل تخوض هذه المواجهة مع ما وصفها بـ”الدول العربية المعتدلة”.

مشيراً إلى أن إسرائيل سلمت ما لديها من معلومات عن حادث إسقاط الطائرة الروسية إلى الحكومات المعنية بما فيها الحكومة الأميركية.

وعن فرضية وجود قنبلة زرعها تنظيم “داعش” أو جهات تابعة له وانفجرت على متن الطائرة قال ريجيف: “أجل، هذا هو تقييمنا” مضيفاً: “هذا تقدير استخباراتي قائم على المعلومات الموجودة بحوزتنا.”

وحول الوضع في سيناء وما إذا كانت المنطقة تعد خطيرة وفقاً للتقييمات الإسرائيلية قال ريجيف: “أجل، لقد شاهدنا في سيناء للأسف حالة صعود للتطرف الإسلامي والقوى التي تعمل على غرار داعش وتؤسس لوجودها هناك وتهدد إسرائيل ومصر والجميع، كما شاهدنا في الهجوم المروع على الطائرة.”

وحض ريجيف على مواجهة ما أسماها التنظيمات المتشددة بالقول: “المتطرفون لن يكفوا عن مهاجمتنا إذا فررنا من أمامهم، بالعكس، هم سيلحقون بنا، ومن الضروري مقاتلتهم وإلحاق الهزيمة بهم، لقد قال رئيس الوزراء نتنياهو الليلة الماضية أنه ما من بديل عن النصر العسكري نحن نرى الجنون السائد في الشرق الأوسط حيث تنهار دول مر على إنشائها قرابة قرن.”

هافينغتون بوست عربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *