بورصة لصادر الماشية بشمال السودان لمد الدول العربية باللحوم

بورصة لصادر الماشية بشمال السودان لمد الدول العربية باللحوم

قالت حكومة ولاية نهر النيل، إن اتفاقا مع ولايات دارفور والمنظمة العربية للتنمية الزراعية سيضمن اقامة بورصة لصادر الماشية بالولاية الواقعة في شمال السودان لمد الدول العربية باللحوم الحية والمذبوحة في محاولة للاستفادة من 150 مليون رأس من الماشية تمتلكها البلاد.

واتفقت ولاية نهر النيل والمنظمة بالخرطوم على إقامة منطقة لتجميع صادر الماشية وقيام قرية للصادر بالولاية التي سيزورها وفد من المنظمة، ومن المتوقع أن يبدأ العمل اعتبارا من العام 2016.

وقال وزير المالية والاقتصاد بولاية نهر النيل عوض السيد محمد إن هذا المشروع يعد من المشاريع الإستراتيجية وجاء نتاج للاجتماع المشترك بين وزارة الاستثمار ووزارة الثروة الحيوانية بالبلاد ووزراء الثروة الحيوانية بولايات دارفور والسلطة الانتقالية والمنظمة العربية للتنمية.

ووقع الاختيار على الولاية لموقعها الجغرافي المميز وتوفر الأراضي الصالحة ومصادر المياه وقربها من الموانئ وخلوها من أمراض الحيوان واكتمال البنيات التحتية من طرق معبدة واتصالات وتميز الولاية بالأمن والاستقرار.

وأكد الوزير أن قيام منطقة صادر الحيوان بالولاية يعد من المكاسب الكبيرة التي ستنعكس على اقتصاد البلاد عامة والولاية خاصة ونهضتها وتطورها ورفاهية إنسانها خاصة وأن مشروع الصادر سيصاحبه قيام مشاريعزراعية كبرى وقيام فنادق ونزل.

واعتبر المشروع بمثابة بورصة لصادرات اللحوم والحيوانات حيث سيتم إنشاء مسالخ حديثة بمواصفات عالميه تراعي المواصفة والجودة، مؤكدا أن المشروع سيسهم في إيجاد فرص عمل لأبناء الولاية وقيام أسواق تحرك الاقتصاد.

وأشار إلى أن وفودا من المنظمة العربية للتنمية الزراعية ستصل للولاية في القريب العاجل بمشاركة الخبراء بغرض إجراء الدراسة الفنية والاقتصادية بعد أن تم توفير التمويل اللازم للمشروع، وأوضح أن المشروع يستهدف مد الدول العربية باللحوم الحية والمذبوحة.

من جانبه كشف المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية طارق الزدجالي، عن استيراد الدول العربية للحيوانات الحية للغذاء من الخارج بقيمة ملياري دولار ولحوم بقيمة 4.4 مليار دولار سنويا.

sudantribune

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *