وسط دارفور: انحسار نشاط التمرد بجبل مرة

أعلن مسؤول محلي بحكومة ولاية وسط دارفور انحسار نشاط التمرد بالمحليات التي تتبع للولاية بمنطقة جبل مرة، مؤكداً استقرار الأوضاع الأمنية والإنسانية في وقت كشف فيه عن تزايد أعداد النازحين العائدين لقراهم بتلك المناطق.

وقال معتمد محلية قولو عبدالكريم حسن للمركز السوداني للخدمات الصحفية، إن هناك تحسناً في الوضع الأمني والإنساني بالمحلية، وإن عناصر الحركات المتمردة قد انحسرت تماماً وأصبحت في جيوب صغيرة بمناطق نائية ولا تشكل أي خطورة.

وأشار إلى أن هناك أعداداً كبيرة من النازحين عادوا لمناطقهم وشاركوا في زراعة أكثر من ثمانية آلاف فدان خلال هذا العام، مما أدى إلى زيادة الناتج المحلي.

وأوضح حسن أن السلطة الإقليمية لولايات دارفور خصصت حزمة من المشاريع الحيوية أهمها صيانة طريق زالنجي نيرتتي كاس الذي طرح عطاؤه وتأهيل المستشفى الريفي بالمحلية، بجانب مشاريع أخرى في مجال الصحة والمياه والتعليم.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *