20 معلومة “مثيرة” عن مصر الفرعونية: المصريون القدماء عبدوا أكثر من 1000 إله

عتبر الحضارة الفرعونية من أقدم الحضارات على وجه الكرة الأرضية، كما أن بحر أسرارها الواسع لم ينفذ بعد، فهناك مئات وربما آلاف المعلومات التي لم تكتشف حتى يومنا هذا من أجل تفسير عدد كبير من الألغاز المرتبطة –على سبيل المثال- بعملٍ كالتحنيط.

إلا أن ما اكتشف حتى الآن أثبت على الأقل أنها سبقت عهد حضارات أخرى في العديد من المجالات، بين الزراعة، والعمارة، والطب، والفلك، وغيرها، لتكون صاحبة الريادة في تقديم أو تقويم مثلاً، وصاحبة ثراء في أسلوب عمارة عجزت الماكينات الحديثة عن مواكبته، ناهيك عن الفن على جدران المعابد، وحروف الهيروغليفية التي وثقت أعظم ما أنجزوه لمصر والعالم، وهم على دراية كاملة بأنهم يحفرون بأياديهم التاريخ لتتناقله الأجيال من بعدهم.

في هذا التقرير –بحسب دراسات وأبحاث نشرها موقع «randomhistory»- أعدت «المصري لايت» 20 معلومة مثيرة وثرية عن حضارة عمرها أكثر من 7 آلاف عام، كانت وما زالت تدهش العالم بما أنجزته وحققته، ونقشته على جدرانها الباقية رغم زوال أصحابها.

20. يعتبر الفرعون بيبي الثاني (2246-2152 قبل الميلاد) صاحب أطول فترة حكم في التاريخ، بلغت 94 عامًا، بعد أن أصبح ملكا على مصر عندما كان في عمر 6 سنوات فقط.

19. يعتبر رمسيس الثاني (1279-1212 قبل الميلاد) أهم فرعون في الإمبراطورية المصرية. حكم مصر لمدة 60 عامًا، وكان الفرعون الوحيد الذي يحمل لقب «عظيم» بعد اسمه. كان لديه أكثر من 90 طفلاً: ما يقرب من 56 من الذكور، و44 من الإناث. كان لديه 8 زوجات رسمية، وما يقرب من 100 جارية. كما كان لون شعره أحمر، الذي كان مرتبطا بالإله سيث.

18. تم بناء الهرم الأكبر الشهير في الجيزة كمكان الدفن للملك خوفو (2589-2566 قبل الميلاد)، واستغرق أكثر من 20 عامًا للبناء. بنيت من أكثر من مليوني كتل من الحجر الجيري، كل واحد وزنها بقدر وزن فيلين ونصف. ويبلغ ارتفاعه أعلى بحوالي 149 مترًا من تمثال الحرية، كما أن قاعدة الهرم الأكبر تقدر مساحتها بنحو 5 ملاعب كرة قدم.

17. القدماء المصريين لم يكتفوا بتحنيط الناس فحسب، بل الحيوانات أيضا، حيث اكتشف علماء الآثار تمساحًا محنطا يبلغ طوله 4 أمتار ونصف.

16. كان للمرأة المصرية القديمة المزيد من الحقوق والامتيازات من معظم النساء الأخريات في العالم القديم. على سبيل المثال، يمكنها التملك، وإجراء الصفقات التجارية، والشروع في الطلاق. ويمكن للمرأة من العائلات الثرية أن تصبح طبيبة أو كاهنة.

15. بالنسبة للمصريين القدماء، كان الخبز أهم الأغذية، وكان البيرة المشروب المفضل لديهم. وقد وجدت نماذج من مصانع البيرة، حتى أنها كانت تترك في المقابر لقناعتهم أن المتوفى سيحتاج إليها في العالم الآخر.

14. كان للمصريين القدماء ثلاثة تقويمات مختلفة: تقويم الزراعة، وتقويم فلكي، وتقويم قمري. ويبلغ تقويم زراعة 365 يومًا مقسمة لثلاثة مواسم من أربعة أشهر. بينما يستند التقويم الفلكي على ملاحظات لنجم سيريوس، وارتبط بتقدير موسم الفيضان. وأخيرا، يبقى للكهنة التقويم القمري.

13. وضعت الهيروغليفية حوالي 3000 قبل الميلاد -وربما تشير لوحات الحائط إلى ظهورها في وقت مبكر أكثر- وعلى النقيض من احتواء اللغة الإنجليزية على 26 من الأحرف، فهناك أكثر من 700 حرف في الهيروغليفية المصرية.

12. أول هرم بني في مصر كان من قبل المهندس المعماري المصري الشهير «إمحوتب» للفرعون زوسر، في 2600 قبل الميلاد.

11. عبد المصريون القدماء أكثر من 1000 إله مختلف. كان الإله الأهم بينهم هو «رع» إله الشمس.

10. على مدار تاريخها الطويل، عرفت مصر من قبل بالعديد من الأسماء المختلفة. على سبيل المثال، خلال عصر الدولة القديمة (2650-2134 قبل الميلاد)، كانت مصر تدعى «كيميت» أو «الأرض السوداء»، التي تشير إلى الظلام، والتربة الغنية في وادي النيل. وكانت تسمى أيضا Deshret، أو جمعيات البر، في إشارة إلى صحاري مصر الواسعة. وفي وقت لاحق، كانت تعرف باسم «بيت بتاح». وكان بتاح واحد من أقدم الآلهة المصرية.

9. كل الرجال والنساء في مصر القديمة كانوا يحلقون رؤوسهم، وغالبا ما ارتدوا الشعر المستعار. وكان نوع الشعر المستعار المستخدم يشير إلى الوضع الاجتماعي، كما أصبح واحدًا من الاكسسوارات الأكثر أهمية في مصر القديمة. كان الأغنياء يرتدون الشعر المستعار المصنوع من الشعر البشري، في حين يرتدي الفقراء الشعر المستعار المصنوع من الصوف، أو ألياف الخضر.

8. يعتبر المصريون القدماء هم أول من اكتشف أنه السنة تتألف من 365 يومًا مقسمة إلى 12 شهرًا، كما كانوا أول من اخترع الساعات.

7. المصري إمحوتب يعتبر هو أول طبيب، وأول مهندس، وأول معماري.

6. المصريون القدماء كانوا يعتقدون أن دموع الإلهة «إيزيس» هي التي تتسبب في حدوث فيضان النيل كل عام، لذلك كانوا يحتفلون بالفيضانات في مهرجان رسمي يسمى «ليلة تساقطت فيها الدموع».

5. في مصر القديمة، كان لكل مدينة كبيرة إله مفضل، على غرار الناس الذين يدعمون فرق كرة القدم اليوم.

4. من أجل التكهن بموعد فيضان النيل طور المصريون القدماء أول نتيجة تقويم في العالم.

3. فسر اليونانيون كلمة «هيروغليفية» بتقسيمها إلى شقين (هيرو + غليفي) والتي تعني «النحت المقدس»، واعتبروا هذا التفسير منطقيًا لأنهم رأوا أغلبها محفورة على جدران المعابد والأماكن المقدسة الأخرى.

2. على حافة صحراء مصر الغربية، اكتشف العلماء أكثر من أربعة ملايين مومياوات من الطيور مثل اللقلق، وكان القدماء يطلقون عليه اسم «أبو منجل».

1. «البيت الجميل» هو اسم البيت أو الخيمة الذي أطلقه القدماء المصريين على أماكن التحنيط في مصر القديمة.

المصري لايت

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *