عصام البشير: الهدية التي تقدم للمسؤولين رشوة

عصام البشير: الهدية التي تقدم للمسؤولين رشوة

اعتبر خطيب مسجد النور “بكافوري” د. عصام أحمد البشير قبول أي مسؤول في منصب عام لأي هدية تأتيه بحكم منصبه وموقعه رشوة وتعتبر من الحيل المحرمة وحذر المسؤولين من استخدام مناصبهم في مآرب أخرى داعياً المسؤولين للتجرد من المحاباة وأن يتعاملوا مع الناس على قاعدة من الوضوح سواء كان في إرساء العطاءات او في التعامل المالي بكل صوره وأشكاله.

ونقل محرر الشؤون الدينية بـ(الصيحة) جاد الرب عبيد عن عصام قوله إن “الهدية للمسؤول تعتبر من الحيل المحرمة لأنها تمثل جسراً للوصول لتحقيق مصالح ومنافع لآخرين”.

وتساءل عصام في خطبة الجمعة أمس “هل الهدية أهديت إلى المسؤول بسبب شخصه وعلمه ومكانته أم بسبب المنصب الذي تبوأه وهل إذا جلس في بيته ستقدم له الهدية لشخصه أم لأنه في هذا المنصب”.

وفي سياق آخر قال خطيب مسجد النور “إن ما حدث في جامعة القرآن الكريم يعبر عن تخلف حقيقي في تعاملنا مع قضايانا” لأن الكليات والمؤسسات ممتلكات عامة ينتفع بها الطلاب ولا يجب أن تتخذ مطية لحل القضايا”.

ونوه إلى أن البنوك اصبحت تتحايل بطرق غير مشروعة خاصة في أنواع البيوع لافتاً أن كثيرا من الناس يسلكون البيوع المحرمة، وطالب هيئات الرقابة الشرعية والموظفين في البنوك أن يطمئنوا لصحة المعاملات وإلى استيفاء الضوابط الشرعية عملياً وليس نظرياً على الأوراق، ونوه الى أن التحايل غير المشروع يحدث أيضًا في باب الزكاة .

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *