حميدة : مرض السكري ظل يمثل هاجسا للدولة والمواطن

أكد بروفيسور مامون حميدة وزير الصحة بولاية الخرطوم ان مرض السكري ظل يمثل هاجسا للدولة والمواطن معا ودعا خلال مخاطبته اليوم الاحتفال باليوم العالمي لمرض السكري بمركز جابر ابوالعز التخصصي لمرض السكري بالخرطوم دعا لضرورة التوعية بمخاطر المرض للتخفيف من حدته.
وكشف حميدة عن مجهودات كبيرة لتحويل علاج السكري الي مظلة التأمين الصحي، مؤكدا اهتمام وزارته بتمويل علاج انسولين الأطفال ، معلنا ً عن افتتاح مركز بدر بام بدة لعلاج السكري في غضون الاسابيع القادمة ومركزي هاشم مصطفي ببحري ومركز ود عجيب بالعزوزاب جنوب الخرطوم سيتم افتتاحهما لاحقا وأضاف قائلاً نحن ضد إنتقال المريض من مركز إلى مركز لافتا أن وزارته تعمل على نقل الخدمات الطبية للأطراف .
ومن جانبه قال بروفيسور الرشيد عبدالله المدير العام لمركز جابر ابو العز التخصصي لمرض السكري رغم مرور 93عاما علي اكتشاف عقار الانسولين لم يتطور العلاج كثيرا فزراعة خلايا البنكرياس مازالت في مرحلة التجارب مقارنة مع تطور الأبحاث الأخرى.
وأشار الرشيد الي بعض التحديات التي استطاع المركز التغلب عليها تتمثل في النمط الغذائي السائد الآن والذي يحتاج الي تغيير وتوعية إضافة لظهور المرض وسط الاطفال لافتا إلى أن النمط الغذائي السائد يحتاج لقوانين تحكم صنع الطعام والالتزام بضوابط صحية معينة تحدد السعرات الحرارية ومحتويات الوجبة واردف قائلا ان الاجيال الجديدة تسلك النمط الغذائي غير الصحي مما أدى الي بروز مثل هذه الامراض كاشفا عن تبني المركز لمشروع قومي يهدف لصناعة غذائية تشمل كل مناحي الخبز والمخبوزات واللحوم يستهدف بها المرضىي، مشيرا الي ان الالتزام بالعلاج والعناية بالقدم يقلل من نسبة البتر وأضاف يوجد لدينا 8 آلاف مريض في قسم العناية بالقدم وقال ان هنالك دراسة اثبتت انه يمكن تقليل نسبة جروح السكري والاصابة به وبتر القدم الي3%. مطالبا بتنفيذ كورسات في المستشفيات العامة والخاصة للأطباء والممرضين في مجال العناية بالتهابات القدم لان هناك جهلا كبيرا وسط الأطباء والاختصاصيين والممرضين بالعناية بالقدم.
من جانبها كشفت د/نجوي محمد عبدالرحمن نائب المدير الطبي للمركز عن زيادة اعداد مرضى السكري بالبلاد ووصفته بالمخيف داعية الي ادخال علاج السكري تحت مظلة التأمين الصحي وزيادة عدد المراكز المتخصصة لعلاج السكري في كل انحاء الولاية مع حل مشكلة الترحيل للمرضي .
وقال بروفيسور عبد العظيم كبلو رئيس اتحاد السكري ان الاحتفال باليوم العالمي للسكري يهدف الي التوعية وتسليط الضوء علي المرض بتنفيذ برامج يمكن حصرها في النظام الغذائي الصحي والاهتمام بالرياضة والامتناع عن التدخين بجميع انواعه، اضافة الي المتابعة اللصيقة مع الاطباء والفحص الدوري للتأكد من السيطرة علي المرض ومعالجة الامراض التي تصاحب مرض السكري، وقال كبلو إن الاتحاد الدولي للسكري اوصى هذا العام بان تكون وجبة الإفطار هي الوجبة الأكبر في اليوم باعتبارها الفترة التي يتم فيها استهلاك السعرات الحرارية.
وفي سياق متصل اكد د/محمد عبدالرحمن ممثل شركة تبوك للأدوية التزام الشركة بتوفير حياة افضل للمواطن والمريض السوداني وان الشركة تركز علي توفير الادوية فيما يخص الامراض المزمنة كالسكري وقال ان الشركة تعمل علي ثلاثة محاور للحد من انتشار مرض السكري متمثلة في عملية توطين الدواء في السودان كما وكيفا ودعم المجهودات الطبية إضافة الي نشر الوعي بين المواطنين مجدداً دعم الشركة للمجهودات الطبية ودعم المجتمع الطبي بالسودان.

سونا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *