إبراهيم عيسى يعود لإثارة الجدل: ابن تيمية والوهابية وراء سفك الدماء بإسم الإسلام

انتقد الإعلامي المصري إبراهيم عيسى بشدة، عدم مواجهة مضمون الكتب التي تدعو إلى سفك الدماء عند الإسلام، ودعا الى التنصل منها والرد عليها، قائلا إنه من الطبيعي بعد كل ما يحصل أن يقال عن الذين يفجرون أنفسهم أنهم “إسلاميون” لأنهم يعتمدون على كتب إسلامية.

وقال خلال برنامجه “مع إبراهيم عيسى” المذاع عبر فضائية “القاهرة والناس”، إن مرتكبي تفجيرات باريس، يقتلون بإسم الإسلام، مستندين إلى أحاديث نبوية موجودة بكتب البخاري ويستندون إلى ابن تيمية والوهابية.

وناشد عيسى العلماء أن يوضحوا للناس أن ابن تيمية ليس الإسلام، قائلاً “ارحموا الإنسانية، واطلعوا ردوا وقولوا إن هذا فهم ضيق مكفر.. حرام عليكم.. انتوا هاتقعدوا تنصبوا على الناس والدنيا والإنسانية إلى متى؟

CNN

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *