معتمد سابق يؤكد احتلال الإثيوبيين لمليوني فدان بالقلابات

معتمد سابق يؤكد احتلال الإثيوبيين لمليوني فدان بالقلابات

كشف النائب بمجلس الولايات عن ولاية القضارف بالمجلس، معتمد القلابات الشرقية السابق، معتصم عبدالجليل، عن احتلال إثيوبيين لمليوني فدان شرق نهر العطبرواي، بمحلية القلابات الشرقية، ولفت الى أن هناك مستندات تثبت زراعة الإثيوبيون لـ(754) ألف فدان، فضلاً عن أنهم شرعوا في بناء ثلاث قرى وتوطين أنفسهم فيها، في وقت طالب عدد من نواب مجلس الولايات الحكومة باتخاذ خطوات جادة لحسم التفلتات الإثيوبية على الحدود الشرقية للبلاد، باعتبار أنها مسألة تمس السيادة الوطنية.
وقال النائب عبد الجليل أمس، في جلسة مداولات المجلس حول تقرير زيارة وفد المجلس لولايتي القضارف وكسلا، إن هناك مشكلة حقيقية بين ولاية القضارف وإقليم الأمهرا الإثيوبي، تتمثل في التفاوت الكبير في حجم السكان، وغياب الأجهزة المعنية بمراقبة الحدود، لافتاً إلى أن الإقليم يقطنه 27 مليون مواطن، فيما لا يتجاوز تعداد مواطني القضارف مليون و400 مواطن، مطالباً بتطبيق تجربة القوات المشتركة السودانية التشادية، لحسم التفلتات بين الطرفين.
من جهتها استنكرت النائبة عن ولاية الجزيرة، تماضر حسن، عدم حسم الاعتداءات الإثيوبية على حدود البلاد، وطالبت بتنشيط قوات حرس الحدود، ونوهت إلى أن الحكومة لديها من القوات ما يكفي لذلك، وتابعت بقولها: “هل نعجز أن نحمي بلادنا.. التاريخ لن يرحمنا إذا فرطنا في أرضنا وحدودنا”.
ومن جانبه قال النائب عن ولاية البحر الأحمر، محمد دين محمد حسين، إن العلاقات الاستراتيجية يجب ألا تكون على حساب المواطن، مبدياً استياءه من الوضع في الحدود الشرقية وحلايب، معتبراً أن ما يحدث هناك هو احتلال كامل.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *