الفاتح جبرا : الحلقة المفقودة

الفاتح جبرا : الحلقة المفقودة

By الفاتح جبرا on 17 نوفمبر 2015
سبق أن قلنا في مقال سابق أنه من المفروغ منه أن المعلومة المسبقة عن تخطيط شخص أو جماعة للقيام بجريمة تمثل عاملاً حاسماً في ضبط المجرم في حالة تلبس تام (ما مراقب وكدة) ، يعني لو ناس (المباحث) جاتهم معلومة بإنو (حسن ساطور) ح يكسر دكان (خضر حلاوة ) يوم الخميس نص الليل ،فمعناتو (خلاس) حسن ساطور موضوعو منتهي وح ينقبض بالثابتة .

لكن القصة دي ما طوااااالي .. إذ يمكن أن تأتي (معلومة ) للأجهزة المعنية عن قيام جهة ما بالتخطيط والتنفيذ لارتكاب جريمة ما وتفشل السلطات المعنية في القبض على (حسن ساطور) وهذا بالضبط ما حدث في قضية (حاويات المخدرات الخمس) التي ضبطت بواسطة سلطات الجمارك في أبريل من العام الماضي والتي أحتوت نحو 14 مليون حبة ، حيث وصلت إلى الميناء ضمن شحنة قادمة من اليونان عبر لبنان كذرة شامي (علف) بواسطة شركة سودانية .
فعلى الرغم من المعلومات المفصلة التي قام (الإنتربول) بتزويدها الأجهزة المعنية (قبل عام) من وصول الشحنة إلا أن الأخيرة فشلت في الإمساك بالمتورطين فيها في حالة تلبس (أو ما تلبس ذاااتو) وخرج المتهمون من القضية (ذي الشعرة من العجين) لعدم كفاية الأدلة !

المنطق الأمني في هذه الحالة بيقول إنو (حسن ساطور) مقبوض بالثابتة لا محالة وموضوعو منهى .. وما على الأجهزة الأمنية إلا إنها تعمل (رايحة وما عارفة) وتراقب من بعيد بعيد حتى يتم تخليص (البضاعة) واستلامها والشروع في تخزينها أو توزيعها (المهم حيازتها) ومن ثم يلقي القبض على المشاركين في االجريمة (بالثاااابته) ومن ثم يتم تقديم (القضية) للمحكمة مكتملة الأركان لا مكان (للدفاع) فيها (كان نطط) !
ولكن هذا لم يحدث (ما تسألوني أسألوا المسؤولين وكده) حيث إستفاد المتهمون من الشك الذي يفسر لصالح المتهم إذ أن القضية لم تقدم (بإحترافية) حيث قررت محكمة جنايات بورتسودان براءة المتهمين من التهم المنسوبة إليهم واطلاق سراحهم فورا ما لم يكونوا مطلوبون في بلاغ آخر ومصادرة مبالغ المعروضات لصالح شرطة مكافحة المخدرات.
واستندت المحكمة في قرارها على عدم وجود بينات كافية تؤكد تورط المتهمين في استيراد شحنة المخدرات وان مستوى الإثبات المطلوب في الدعاوى الجنائية يكون فوق مرحلة الشك المعقول وأن أي شك يفسر لصالح المتهم، كما أن البينات الظرفية التي تم عرضها لم تكن تؤسس لإدانة المتهمين.
وكشف قرار المحكمة عن قصور في اجراءات التحري حيث أن الحاوية موضوع البلاغ تم تشكيل لجنة لكشفها بواسطة الشرطة قبل وصولها لمرحلة الكشف بواسطة الجمارك الأمر الذي لم يحقق الحيازة الفعلية بجانب أن الاتهام لم يقدم شهود يؤكدون علم المتهمين بوجود مخدرات في شحنة الذرة الشامية.
دعونا نتساءل : هل يفكر أحد في الدنيا أن يتجرأ ويقوم بإرسال شحنة مخدرات (مهما تم إخفاؤها) لأي دولة ما (إن شاء الله جمهورية الموز) عن طريق الميناء الرسمي للدولة المعنية؟ بالطبع لا .. لم نسمع ولم نشاهد ولم نقرأ (زي البحصل ده) .. لابد أن هنالك حلقة مفقودة يجب على الجهات الأمنية إكتشافها ، ومما يؤكد وجود هذه الحلقة المفقودة (أم عين قوية) أن قصة (الحاويات لسه ماااشة) وهذه سلطات الجمارك تصرح قبل أيام بإنها تمكنت من إحباط محاولتين لإدخال ( شحنات مخدرات معتبرة) عبر ميناء بورتسودان وذلك خلال إسبوعين فقط (شفتو كيف) ولم تكتف السلطات بذلك بل صرحت بأن هذه هي المرة الخامسة التي يتم فيها ضبط (حاويات مخدرات) في طريقها إلى داخل البلاد في ظرف عام واحد بس (بس دي من عندي وكده) !
لابد من تزجية الشكر والتحية لأخواننا وأبنائنا في الجمارك لعينهم الساهرة من أجل الحفاظ على مقدرات ومكتسبات هذا الشعب الطيب الصبور ولمتابعتهم ورصدهم لتحركات هذه (العصابات) التي تحاول تدمير وتغييب عقول المواطنين ويبقى السؤال قائماً .. ترى ما هو عدد الحاويات التي نجحت في الدخول إلى البلاد ؟ ولماذا تستسهل هذه (العصابات) إدخال (حاويات مش لعب) من المخدرات عبر المنافذ الرسمية .. وأهم من ده كوووولو متى يتم التوصل لهذه الحلقة المفقودة !
كسرة :
أنحنا بدون مخدرات لاحقين أمات طه !
سرة ثابتة (قديمة):
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووو)+(و+و+و+و)+و+(و)
كسرة ثابتة (جديدة) :
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووو) +(وووو)+(و+و+و+و)+و+(و)

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *