فيسبوك تفعل خاصية «الطمأنة» بعد تفجير نيجيريا بسبب الانتقادات

فعلت فيسبوك خاصية “الطمأنة” بعد تفجير قاتل في نيجيريا أمس الثلاثاء إثر انتقادات من المستخدمين بان شبكة التواصل الاجتماعي إنتقائية في نشر هذه الخدمة.

وعادة ما تفعل فيسبوك هذه الخاصية -التي تتيح للمستخدمين التعبير عن أن وضعهم آمن- بعد الكوارث الطبيعية لكن ليس بعد وقوع تفجيرات أو هجمات.

لكن الشبكة الاجتماعية فعلت هذه الخاصية بعد هجمات باريس يوم الجمعة مما أثار انتقاد بعض المستخدمين لأن الخاصية ذاتها لم تفعل بعد تفجيري بيروت قبل ذلك بيوم واحد.

وزعم مسلحو تنظيم داعش مسؤوليتهم عن الهجمات في باريس وبيروت.

وكتب مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لفيسبوك عبر صفحته إنه سيتم تفعيل هذه الخاصة بشكل أكبر.

وقال “بعد هجمات باريس الأسبوع الماضي اتخذنا القرار باستخدام خاصية الطمأنة في الأحداث المأساوية مثل تلك التي حدثت”.

وأدى تفجير أمس الثلاثاء في سوق بنيجيريا لمقتل 32 شخصا وإصابة 80 اخرين.

وقالت فيسبوك إنها قررت تفعيل الخاصية بعد ذيوع أنباء هجمات باريس بسبب مستوى النشاط الكبير عبر الشبكة التي تضم 1.55 مليار مستخدم.

وقال أليكس شولتز نائب رئيس فيسبوك لشؤون التطوير يوم السبت إن سكان باريس استخدموا الشبكة الاجتماعية لطمأنة أصدقائهم وذويهم انهم بخير.

البيان

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *