مستقبل أوباما.. رئيس فريق كرة سلة

في نظرة مستقبلية لحياته بعد 15 شهرا متبقية له داخل البيت الأبيض، قال الرئيس باراك أوباما إنه لا يميل لأن يكون قاضيا بالمحكمة العليا الأميركية لكنه مزح بشأن تأسيس فريق محترف لكرة السلة.

وبعد ذلك يمكن أن يصبح رئيسا لدوري البيسبول الأميركي أو لاتحاد كرة القدم الأميركية أو لرابطة لكرة السلة للمحترفين.

وقال أوباما المغرم بمتابعة الأنشطة الرياضية في مقابلة مع الكاتب الرياضي بيل سيمونز نشرتها مجلة جي.كيو الثلاثاء “حسنا.. أنا مؤهل بدرجة أكبر لكرة السلة. لكني لا أصدق أن رئيس اتحاد كرة القدم يتقاضى 44 مليون دولار سنويا”.

وفي مقابلة انصبت على الرياضة قال أوباما إن “متعته السرية” هي مشاهدة (بيغ بريك) وهو برنامج لتلفزيون الواقع على قناة للجولف يتابعه في وقت متأخر من الليل وهو يركض فوق جهاز رياضي إلكتروني.

وقال إنه “بالتأكيد” يريد أن يكون جزءا من ملاك فريق في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين. كما قال إنه يستمتع بالمباريات القديمة لهذا الدوري التي كان يتألق فيها مايكل جوردون لاعب فريق شيكاغو بولز السابق.

وقال أوباما الذي أقلع عن التدخين واستبدله بمضغ العلكة إنه لم يدخن أي سيجارة منذ خمس سنوات. وأضاف في إشارة إلى مشروع القانون الذي اصطلح على تسميته أوباما كير “قطعت وعدا بأني لن أدخن سيجارة أخرى فور الموافقة على قانون الرعاية الصحية. ولم أفعل”.

واستبعد أوباما الذي عمل بالسابق أستاذا للقانون الانضمام للمحكمة العليا قائلا “لا أميل إلى الجلوس منعزلا والإدلاء فقط برأيي وأكتب من فوق المنصة. أريد أن أكون أكثر نشاطا”.


سكاي نيوز

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *