إغلاق معمل بالخرطوم بعد ضبط مواد منتهية الصلاحية وضبط شركتي أعشاب مخالفة

نفذت السلطات حملة تفتيشية على شركتي أعشاب بمنطقة الخرطوم، بالقرب من صينية القندول بواسطة نيابة ومباحث حماية المستهلك والأمن الاقتصادي والمؤسسات العلاجية.
وضبطت أعشاب غير مسجلة وحبوب تباع داخل المركز، فضلاً عن أن كل الكوادر غير مسجلة.
وكشفت مصادر لـ(المجهر) أن مدير عام الشركة يحمل رخصة ممارسة أعشاب من اتحاد العشابين، مؤكدة عمل كمين محكم من أحد أفراد إدارة المؤسسات العلاجية الخاصة بعد مقابلته للطبيب وهو يشكو من ضعف جنسي، وما كان من الطبيب إلا أن قال له انتظر دقيقة ليعاود ومعه الحبوب السحرية تسمى (الريس)، مقويات جنسية (4) حبات بمبلغ (260) جنيهاً.
وأغلقت السلطات معملاً وسحبت منه الرخصة بعد ضبط مواد منتهية الصلاحية، وأعشاب داخل ثلاجة المعمل، ولكن اتضح أن المعمل مستخدم في غرض غير المرخص به.
وكشفت المصادر أن الطبيب هو محاسب بالمركز ولم يكمل دراسته. وأكد التحري في فواتير المركز أن سعرها الحقيقي (10) جنيهات، ولا توجد غرفة نفايات بجانب وجود قسم حجامة غير مطابق للمواصفات.
في صعيد آخر قامت إدارة المؤسسات العلاجية الخاصة بإغلاق مستشفى “جرش”، وذلك تبعاً لتكرار مخالفات تضر بالمستهلك مثل مستهلكات معملية منتهية الصلاحية، ومواد طبية أخرى منتهية الصلاحية بأماكن مختلفة بالمستشفى، علماً بأن المستشفى تلقت عدة إنذارات آخرها إنذار بالإغلاق ومخالفات أخرى، تتلخص في تأخر الفحوصات المعملية إذ تصل لأسبوع، وتدنٍ في الخدمة الطبية بصورة واضحة وتعطل جهازي المقطعية والرنين المغنطيسي، وخروج عربة الإسعاف خارج الخدمة وسحب كل الأجهزة والأدوية المنقذة للحياة منها.

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *