المحكمة تطلب من وزارة الثقافة بيانات عن اتحاد الكتاب السودانيين المحظور

طلبت محكمة الاستئناف الإدارية بالخرطوم، أمس الثلاثاء، من مسجل عام الجماعات الثقافية بوزارة الثقافة موافاتها ببيانات كاملة عن اللجنة التنفيذية لاتحاد الكتاب السودانيين المحظور من قبل السلطات، وقال الأمين العام للاتحاد “عثمان شنقر” لـ”سودان تربيون”، وقتها، إنه تسلم خطاباً من مسؤولة التسجيل التابعة لوزارة الثقافة يفيد بإلغاء تسجيل الاتحاد، ما يعني وقف نشاطه وإغلاقه، وطالب مسجل عام الجماعات الثقافية في جلسة السماع أمام المحكمة في الطعن المرفوع ضده من اتحاد الكتاب السودانيين، بأن يبرز بروفيسور أحمد الصافي المفوض من اللجنة التنفيذية للاتحاد، التفويض الذي يكفل له المثول أمام المحكمة، لكن محامي اتحاد الكتاب السودانيين كمال الجزولي، أبدى دهشته للطلب واتهم المسجل بمحاولة استغلال موقف تسبب فيه هو نفسه، وقال “الجزولي” (ليس للمسجل الحق في مطالبة الاتحاد الذي قام بحله بإعطاء رئيسه تفويضاً لتمثيله، إذ كيف يمكن للجنة محلولة أن تمارس عملها وتعطي تفويضاً لرئيسها أو لغيره)، وطلبت المحكمة من مسجل عام الجماعات الثقافية أن يوافيها بالبيانات الكاملة الموجودة لديه عن اتحاد الكتاب السودانيين وقائمة اللجنة التنفيذية الموجودة لديه كاملة بما فيها اسم رئيس الاتحاد، في جلسة الأحد المقبل، لتبت في الأمر.

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *