جماعة فلبينية “متشددة” تذبح رهينة من ماليزيا

جماعة فلبينية “متشددة” تذبح رهينة من ماليزيا

قالت السلطات الماليزية، الأربعاء، إن مواطنا ماليزيا قتل الثلاثاء “بشكل عنيف” على يد جماعة فلبينية “متشددة” كانت تحتجزه منذ مايو الماضي.

وأوضحت السلطات أن الجماعة الفلبينية على صلة بتنظيم القاعدة، وأنها أعدمت رجل الأعمال الماليزي برنارد ثن، بينما أفرجت الجماعة عن امرأة ماليزية كانت قد اختطفت معه في وقت سابق بعد أنباء عن دفع فدية مقابل إطلاق سراحها.

وعبر رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق، في صفحته على فيسبوك، عن الشعور “بالصدمة والاشمئزاز” من خبر القتل وطالب بمحاسبة المنفذين، وفقا لوكالة رويترز.

من ناحيته، قال نائب وزير الشؤون الداخلية نور جزلان محمد إن مقتله كان “عنيفا”.

وفي مانيلا، قال الجيش الفلبيني في وقت سابق إنه يحقق بشأن تقارير استخباراتية ذات مصداقية تفيد بأن جماعة أبو سياف ذبحت رجل الأعمال الماليزي مساء الثلاثاء.

وأوضح قائد الجيش الفلبيني في جولو، معقل جماعة أبو سياف، العميد آلان أروغادو إن المواطن الماليزي قتل في بلدة إندانان.

وكان رجل الأعمال الماليزي وامرأة ماليزية اختطفا في مايو من مطعم في بلدة ساحلية بولاية صباح شرقي ماليزيا على جزيرة بورنيو، وتم نقلهما فيما بعد إلى جزيرة جولو.

سكاي نيوز

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *