مراسلة قناة CNN الأمريكية تقطع تقريرها على الهواء للتحدث مع طفل لاجئ بالعربية

قطعت “أروى دامون” الصحفية المشهورة العاملة في شبكة “سي إن إن” تقريرها الذي كانت تنقله مباشرة من اليونان بخصوص تسلل الإرهاببين بين طوابير اللاجئين نحو أوروبا.
ولم يأت تقطع “دامون” لتقريرها الذي كانت تقدمه بالإنجليزية لخلل فني، بل للسلام على طفل عربي، لتعتذر من المشاهدين ومن مسؤولي القناة، وتنخرط في حوار بالعربية مع الطفل، الذي دخل على المشهد دون استئذان.
وقالت “دامون” للطفل بكل عفوية: مرحبا.. كيفك.. شو الأخبار لوين رايح؟، فرد الطفل: على أوروبا، فتابعت المراسلة: على أوروبا!، لوين؟، فقال الطفل: على السويد، وهنا عادت المراسلة لتخبر ملايين المتابعين بالإنجليزية بأن الطفل ينوي الذهاب إلى السويد، ثم عاد لتقول للطفل بالعربية: يلا كمل على الطريق حبيبي، فلوح الطفل بيده وهو يقول: باي. وفور مغادرة الطفل خارج كادر الكاميرا، عادت “دامون” لإكمال تقريرها بكل بساطة ودون تردد أو ارتباك.
وقد حظي المقطع الذي وضعته شبكة “سي إن إن” على صفحتها الرسمية بمشاهدات عالية، قاربت مليون و200 ألف مشاهدة خلال ساعات من نشره.
وعلقت الشبكة على المقطع قائلة: لحظة طريفة بينما قاطع فتى مراسلتنا أروى دامون وهي تقدم تقريرا مباشرا، وتحمل الصحافية الشهيرة أصولاً سورية، فهي حفيدة رئيس الوزراء السوري الأسبق محسن البرازي (الذي أعدم بالرصاص بعد انقلاب عسكري ضده عام 1949).
والتحقت دامون بشبكة “سي إن إن” في عام 2006 متخصصة بتغطية شؤون الشرق الأوسط، وحازت على جائزة “الصحفية الشجاعة” عام 2014.

بوابة فيتو

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *