“مخطط صادم” لتفجير مباراة ألمانيا وهولندا

“مخطط صادم” لتفجير مباراة ألمانيا وهولندا

كشفت تقارير صحفية أن إلغاء مباراة ألمانيا وهولندا مساء الثلاثاء، والذي كان مقررا أن تحضره المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، جاء بناء على “نسخة من وثيقة قدمها جهاز المخابرات الداخلي الألماني لوزير الداخلية توماس دي مايتسيره”، وكان محتواها صادما.

وقالت صحيفة بيلد، الخميس، إن محتوى الوثيقة كان صادما إلى حد أن السلطان لم يكن أمامها خيار سوى إلغاء المباراة، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وبحسب الصحيفة، فإن مجموعة من عدة مهاجمين خططت لتفجير مواد ناسفة في ملعب هانوفر لكرة القدم خلال المباراة الودية بين منتخبي ألمانيا وهولندا، التي ألغيت مساء الثلاثاء، وكذلك تفجير آخر وسط المدينة.

ووفقا لتقرير بيلد، فإن “المهاجمين خططوا لتهريب المتفجرات إلى الاستاد في سيارة إسعاف، على أن يقوم قائد المجموعة بتصوير الهجوم في الاستاد”.

بالإضافة إلى ذلك، فإن مخطط الهجوم كان يتضمن تنفيذ هجوم آخر بعد منتصف الليل في محطة هانوفر للسكك الحديدية.

وأشارت الصحيفة إلى أن جهاز مخابرات أجنبي وفر هذه المعلومات.

يذكر أن السلطات الأمنية الألمانية قالت “إنها لم تعثر على متفجرات في الاستاد”، بينما لم تعلق وزارة الداخلية على الفور على التقرير صحيفة بيلد.

غير أن وزير الداخلية قال في مؤتمر صحفي في وقت سابق إن “المؤشرات كانت مركزة للغاية بحيث لم يكن هناك مفر من إلغاء المباراة. لا نعلم هل المؤشرات كانت تهديدا حقيقيا أم مجرد مؤشر”.

سكاي نيوز

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *