لمن ستُقرع أجراس كلاسيكو سانتياغو برنابيو؟

يبقى احتمال مشاركة ميسي في لقاء الكلاسيكو أمام ريال مدريد على ستاد سانتياغو برنابيو مفتوحا حتى اللحظة الأخيرة، فميسي يتدرب خلف أبواب مغلقة رغبة في المشاركة. وريال مدريد ليس بحال أفضل بسبب عدم تأكيد مشاركة سيرجيو راموس.

المطاردة بين برشلونة وريال مدريد تظهر على حقيقتها كلما التقى الفريقان على ملعب الآخر في الكلاسيكو الإسباني، الذي لا يضاهيه أي كلاسيكو آخر على القارة الأوروبية.

فالفريقان، كما هو معروف، يملكان أبرز نجوم كرة القدم ويستقطبان أنظار العالم كله، مشجعين ولاعبين أيضا. الكلاسيكو الذي يقام يوم السبت سيصبح عصيبا على المدربين كالعادة، لكن الصعوبة الأكبر من نصيب مدرب برشلونة، والسبب يعود لغياب نجمه الأبرز بين كوكبة نجومه – ليونيل ميسي- بسبب الإصابة.

لويس أنريكي مدرب الفريق الكاتالوني يعيش “حرب أعصاب” حسب وصف صحيفة ASالرياضية الإسبانية. فميسي يخضع للعلاج خلف أبواب مغلقة، ولم يشاهده أحد خلال تدريبات الفريق. لكن بعض المصادر من داخل الفريق تحدثت عن عودته خلال اللقاء، وأنه لم يحظ بالراحة لثلاثة أيام مثلما حظي بها زملاؤه، فهو مستمر على العلاج والتدريب لغرض العودة للعب على ملعب سانتياغو برنابيو.

نيمار وسواريز يسدان غياب ميسي

محللون يرون أن غياب ميسي لن يشكل أي خلل في تشكيلة برشلونة. فوجود الثنائي العاصفة نيمار وسواريز يسد الفراغ الذي تركه ميسي. وإحصائية الأهداف التي سجلها الثنائي منذ غياب ميسي وحتى اليوم تتحدث لصالحهما. فبرشلونة سجل 16 هدفا خلال لقاءاته، والأصوب القول إن الثنائي سورايز و نيمار سجلا 16 هدفا. فقد كشف غياب ميسي أن الثنائي متفاهمان جدا بينهما.

نيمار قال “أنا سعيد، أن بإمكاني إعطاء المزيد لفريقي ، لكن علي تقديم الأفضل”. وأضاف النجم البرازيلي “علينا أن نقدم الأفضل كفريق ليس كأفراد”. أما سواريز فقد استبعد حسم لقب الدوري من المرحلة الثالثة عشرة في لقاء ريال مدريد وقال “من المبكر جدا معرفة من سيفوز بلقب الليغا. إنه مشوار طويل جدا وصعب جدا. هناك أيضا أتلتيكو مدريد الذي سيقاتل من أجل الفوز باللقب”. ونيمار يتصدر ترتيب الهدافين باسبانيا حاليا بـ11 هدف، ويأتي خلفه زميله سواريز بتسعة أهداف.

ريال مدريد ليس أفضل حالا

على الجانب الثاني، فإن ريال مدريد في وضع ليس بأفضل من برشلونة. فقد انتقد مدرب الفريق الملكي رافائيل بينيتز أداء لاعبيه، خاصة بعد ترجيح غياب سيرجيو راموس بسبب الإصابة بالكتف خلال المباراة الماضية التي خسر فيها الفريق أمام اشبيلية بهدفين لثلاثة أهداف.

بينيتز يبدو قلقا من غياب مدافعه وقال لا نعلم كيف يمكن مواجهة هذا الموقف الصعب”. فهو يعتقد أنه “في مثل هذه المباريات يمكن أن تفقد اللقب”، مضيفا “يجب علينا الفوز في الكلاسيكو”. بيد أنّ صحيفة ماركا المقربة من الفريق الملكي كانت أكثر تفاؤلا بعنوان لها “من دون ميسي، لا مشكلة”.

ويتصدر برشلونة ترتيب الدوري بـ 27 نقطة في المركز الأول بعد فوزه بتسع مباريات وخسارته مرتين في 11 مباراة، بفارق 3 نقاط عن ريال الذي خسر مباراة أقل لكنه وقع في فخ 3 تعادلات.

البيان

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *