(الشعبية) تنتقد اعلان وفد الحكومة عدم تفويضه في قضايا الحوار

قالت الحركة الشعبية ـ شمال، إنها فوجئت باعلان الوفد الحكومي المفاوض في أديس أبابا، أنه ليس لديه تفويض كافٍ في قضايا الحوار الوطني واستغربت هجوم الوفد الحكومي على الوساطة والحركة.

واتهم وفد الحكومة السودانية لمفاوضات المنطقتين، الوساطة الأفريقية برئاسة ثابو مبيكي بتبني وجهة نظر الحركة الشعبية ـ شمال، من خلال الورقة التوفيقية التي دفعت بها للطرفين، كما دمغت الحركة بإثارة قضايا لا تمت بصلة لمنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وأكد المتحدث باسم ملف السلام في الحركة مبارك أردول “فوجئنا بوفد الحكومة يعلن بصراحة يحسد عليها أنه ما جاء بتفويض كافي في قضايا الحوار القومي، ولعل تفويضه الوحيد هو الهجوم على الحركة لشعبية والوساطة الإفريقية”.

وتسأل أردول قائلا “لماذا إذن جاء هذا الوفد من الخرطوم ليملأ الفنادق وأجهزة الإعلام بالتصريحات إذا لم يكن لديه تفويض”.

وقال أردول إن الحركة ستمسك عن أي تعليق في هذا الخصوص في هذه المرحلة.. لا نود أن نستبق الآلية الأفريقية بملاحظات قد تعوق عليها عملها خلال الساعات القادمة وسنحتفظ بالحق في إبداء هذه الملاحظات في الوقت المناسب”.

وأكد أن الحركة جاءت المفاوضات بعقول وقلوب مفتوحة وعلى أكمل إستعداد للتعاون من أجل تنفيذ البرامج الإيجابية للآلية الإفريقية للوصول لوقف عدائيات يفتح الطريق أمام المساعدات الإنسانية.

وتابع “السكان المدنيين هم أولويتنا الأولى، كما إن ذلك يهيئ المناخ لعملية الحوار القومي الدستوري المتكافئ، الأمر الذي نثق في أن الآلية الإفريقية تستهدفه وتسعى عن طريقه لتوصيل الطرفين الي نتائج طيبة بشأنه”.

sudantribune

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *