قائد الجيش الفرنسي: لا نتوقع انتصارا سريعا على داعش.. كشف عن دك مراكز قيادة تابعة لداعش بـ 60 قنبلة

أعلن قائد الجيش الفرنسي بيير دو فيلييه الأحد أنه لا يتوقع تحقيق انتصار عسكري على المدى القريب في الحرب ضد تنظيم داعش في الوقت الذي تكثف فيه باريس غاراتها الجوية على أهداف في سوريا في أعقاب الهجمات الدامية التي وقعت في العاصمة الفرنسية.
وقال دو فيلييه رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الفرنسية لصحيفة لو جورنال دو ديمانش الفرنسية في مقابلة نُشرت اليوم الأحد : “لن يتحقق انتصار عسكري ضد داعش على المدى القريب”.
وتابع: “في الجيش نعتاد على المدى الطويل ولكن الناس يريدون نتائج سريعة. نحن في سوريا والعراق في قلب هذه المفارقة. الجميع يعرفون أن هذا الصراع سيُحل في النهاية من خلال القنوات الدبلوماسية والسياسية”.
وكشف دو فيلييه أن نحو 60 قنبلة أُلقيت في غضون 3 أيام مع استهداف معسكرات تدريب أو مراكز قيادة الأسبوع الماضي. وأضاف: “أعتقد بصدق أننا ألحقنا بهم ضررا بالغا”.
وذكر القائد العسكري أن فرنسا تنشر حاليا نحو 34 ألف جندي في فرنسا وخارجها.

ودعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى تشكيل ائتلاف كبير يضم الولايات المتحدة وروسيا للقضاء على تنظيم داعش في سوريا .ومن المقرر أن يلتقي مع الرئيسين باراك أوباما وفلاديمير بوتين هذا الأسبوع.

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن أسوأ أعمال عنف شهدتها فرنسا منذ الحرب العالمية الثانية والتي قُتل فيها 130 شخصا في تفجيرات وإطلاق نار. وقال التنظيم إن هذه الهجمات كانت ردا على دور باريس في الغارات الجوية التي تدعمها الولايات المتحدة في العراق وسوريا.

العربية

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *