الرقابة تحذف أسرار حليمة بولند الزوجية وعلاقتها بالقذافي وماهر الأسد

كشفت الاعلامية الكويتية حليمة بولند عن أن شركة «سبارك» للنشر التي تعاقدت معها لنشر كتابها الاول «Me حليمة» حذفت ثلاثة اجزاء مهمة من كتابها الموجود حاليا في جناحها بمعرض الكويت الدولي للكتاب بدورته الـ 40، وهي الاجزاء المختصة بتفاصيل علاقتها برؤساء الدول واشهر السياسيين بالعالم العربي مثل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي وماهر الاسد بالاضافة الى الجزء المختص بآرائها السياسية بالربيع العربي وجزء اسرارها الزوجية.
وأكدت حليمة ان تلك الاجزاء الثلاثة المحذوفة تحمل بين طياتها الكثير من الجرأة والاثارة، مؤكدة ان كتابها سيتم ترجمته للانجليزية والفرنسية بعد ان يتم التعاقد مع شركة اميركية بالاتفاق مع شركة سبارك للنشر والتوزيع لنزوله من دون حذف كما حدث للنسخة الموجودة حاليا في معرض الكتاب.
وعن سبب حذف تلك الاجزاء قالت: ما ادري ممنوع رقابيا و«الحين» الكتاب نزل من غير هالاجزاء بس بنزلها بالنسخة الانجليزية والفرنسية مع الشركة الاميركية اللي بتاخذ مني تفاصيل ما حدث مع القذافي وماهر الاسد. وفق ما نقلته عنها صحيفة “الانباء” الكويتية
وبخصوص عدد اجزاء كتابها ذكرت حليمة جديد انه يقع في 12 جزءا تم حذف ثلاثة منه والمتبقي تسعة اجزاء تحمل اسرارا وحكايات من حياتها للمرة الاولى تتحدث عنها ولكن لا تصل لإثارة الاجزاء المحذوفة التي صدمت من حذفها من الكتاب.
وعن حفل توقيع كتابها أجابت: ما حددت للحين اي يوم التوقيع بس عندي استضافات كثيرة للحديث عن الكتاب كلموني تلفزيون الكويت لبرنامج ليالي الكويت وبرنامج et بالعربي على «ام بي سي 4» اللي بيحضرون للكويت لي خصيصا يصورون عندي بالبيت، بالإضافة الى برنامج «هيدا حكي» اللي يقدمه عادل كرم في لبنان، واي تطورات تصير معاي راح ابلغكم فيها.

القدس

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *